كفاله يتيم
ينتهي : 02-11-2015

العودة   منتديات لب قلبك > الأقـسام الأدبية > منتدى القصص والروايات > قسم الرويات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-10-2012, 02:14 AM   #1



الصورة الرمزية ατσян|♣
ατσян|♣ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 07-18-2014 (07:59 AM)
 المشاركات : 12,606 [ + ]
 التقييم :  758
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رواية صرت أعشق دموعي لإنها منك كامله



آلسسلآم عليكم ,,

عدت لكم ..
برواية جديده ..
وافكآر جديده ..
وصصفحآآت جديده ..
آتمني آن تنال آعبجآبكم ..




♥ ~~ ♥


روايتي الاولى : لمسة عذأب
=/=
فعلاً عذاب .., وقهر و حزن وذل واهاانه للفقير والمحتااج ~
=/=
روايني الثانيه : بنت بمظهر ولد ..
=/=
قلوب تريد بعضها ولكن الحياه آقسى ولا تريدهم لبعض ..
حب رومانسيه .. جراءه .. تنكر .. خوف .. بهجه ~
=/=
روايتي الثالثه : انا بنت فيني رجوله خلت كل البنات من حولي يستحون
=/=
كره , حقد , صرآآع , فقداان انوثه , لا استطيع وصفها الا انها آنجح روايآتي ~
=/=
روايتي الرابعه : صرت أعشق دموعي لأنها منك
=/=
روايتي تتكلم عن الفراق , الفقر , الحزن , الرومانسيه ,
الجرآءه ..,, الاحتياج , الذل , القهر ,
والواقع ~

=/=

بدأت في كتبتها بيوم الاثنين 28/9/1432 هـ

akwas nona


صڝ'ـــُرٍﭞ أإﻌششقٍ دُ۾ۏؤععے لأإنهـٍـُأإ ممڹﮓ



v,hdm wvj Huar ]l,ud gYkih lk; ;hlgi gYkih lk; ]l,ud v,hdm avf



 

رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 02:15 AM   #2



الصورة الرمزية ατσян|♣
ατσян|♣ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 07-18-2014 (07:59 AM)
 المشاركات : 12,606 [ + ]
 التقييم :  758
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية صرت أعشق دموعي لإنها منك كامله













الصيف راح وزمهرير الشتـا حـلّ

وانا فقيـرة حـال وَاهْلِـي فَقَـارَا

ياشاعري عن مَطْلَبِي لَلْبَشَـرْ : قِـلّ

صيتـه تِبِيْ،مِعْطَفْ:هنـادي،وِيَـارا

لو يوم واحد بَدْفِـنْ الفقـر وَافِـلّ

هذا الْحِجَاجْ اللـي كسـاه الغبـارا

وأدَوْس باقدامي على فَرْشَـة الـزّل

لو نصف يوم أهْجُرْ حيـاة الطُفَـارا

هذا الفقر مَـا كَـلّ مِنَـا وَلاَ مَـلّ

ولَـهْ سطـوةٍ جبّـارةٍ مَـا تُجَـارَا

بيِدْيه سَلّ الحـال ياشاعـري سَـلّ

ولبّـس عيونـي ليـل مالـه نهـارا

كم قِلْت لَهْ دِخِيْل رَبْ السما :حِـلّ

عنّا، وكـم صَيَّحْت،فيهـا جِهَـارا

وكم قِلْت لَهْ :فارق: عَنْ ارْوَاحَنَا :وَلّ

ويِقْبِـلْ عـدوٍّ مـن عـدوّه تثـارا

يا شاعري مِنْ تَلّـة اوْجَاعَنَـا طُـلّ

ومِدّ الْبَصَرْ دَاخِـلْ وِجِيْـه الْحيـارا

تلقى بِنَا : أعمى :وأطـرم :وِمِنْشَـلّ

وتلقى الأسَى يَسْكِنْ عيون الصغـارا

و تِلْقَى هَيَاكِلْ: نَا حِلَهْ مَا لَهَا ظِـلّ

عَنْهَا يطيـح مـن النحـول الأِزَارَا

تشرب قَهَرْ :والقـوت بَحْلَوْقَهَـا ذِلّ

ورغم الفقر تلبـس عبـاة الوقـارا

ومع كُلْ طَلْعَةْ شَمْس،تِنْدَاسْ:تِنْـذَلّ

والدين وصّى لاَ ضَـرَرْ: لاَ ضِـراراَ

مَامَرُّهُـمْ دِيْـم الْرَفَاهِيّـه وبَــلّ

ظُمَى الكبود إنْ كَانْ بَـلّ الصحـارا

حِنّا: وَطَنْ والفقر غـازي ومُحْتَـلّ

والْعِرْض عن عيـن الرذيلـه تِـوَارَا

نَعْرِفْ طريق المال ونشـوف وَنْـدِلّ

بس الثمن خُـزْي :وفضيحه:وعـارا

ونَخَافْ ثوب الْطُهرْ في يـوم يُبْتَـلّ

الفقـر كافـر :والمصايـب كبـارا

تِتِلّنِـا يُمْنـي الْفَقُـرْ للخطـا تَـلّ

بالنفس كسـر وبالعيـون انكسـارا

لو تصفع العابد يديـن الفقـر ضَـلّ

وصارت له قبـور الخطايـا مـزارا

ياشاعري سَوْلَفْت لك :جُزْء مِنْ كُلّ

عن فَقُرْ عَذْرا :كَمْ وَرَاهَـا عَـذَارا

وذولا يبيعـون المزايـيـن والْـبِـلّ

سَكْـرَةْ زَمَـنْ وِلاّ الأوادم سُكَـارا

ناَظِرْ عيونـي مَابَهَـا مَاطْـر ٍ هَـلّ

جفّـت سَحَايِبْهَـا بليـل السهـارا

وتبقى قضية فَقْرَنَـا مَـا لَهَـا حَـلّ

يَا شَاعِري مَا تْـت قُلـوب الغيـارا

ورَاحَتْ وانَا اقْول الْفَقُرْ شَخْص مُنْحَلّ

أبغـى أَدَارِيْهَـا وهِـيْ مَـا تُـدَارَا

أخاف اصَرّح ثُمْ عَلى راسـي اتْهِـلّ

سُحْب المصائب من يميـن ويسـارا

بَسْكِتْ وَبَبْلَعْهَا مِثِـلْ كَاتِـمْ الْغِـلّ

وأقـول ياربـي تعيـن الفـقـارا

وسلام :يا نَرْجِسْ: وِكَادِي :وِِيَا فُـلّ

وسلام يَا كِذْبَـة غِنَـى وازْدِهَـارا




♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥


 

رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 02:16 AM   #3



الصورة الرمزية ατσян|♣
ατσян|♣ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 07-18-2014 (07:59 AM)
 المشاركات : 12,606 [ + ]
 التقييم :  758
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية صرت أعشق دموعي لإنها منك كامله



نآييمه على ظهرها وهي تطالع السسقف
اللي حست انه مع المطر والرعد شوي ويطييح ..
تنهدت وهي تحس حياتها للأسوء كل يوم ..
طالعت من الباب اللي مفتوح شوي وشافت آخواتها
يحآولو يوقفو المآء اللي يطييح عليهم من المطر ..
قآمت تبي تساعدهم .., رغم تعبها طول اليوم في الدوآم ..
طلعت لبرا الغرفه الوحيدا اللي بالبيت ..
شافت الدمعه معلقه بعيون اختها الصغيره الصماء ..
رآحت لها وضمتها ..: ألين حبيبتي ليش تبكي ..
خلااص الحين يروح المطر لا تخافي حبيبتي ..
ألين مركبه سمآعات ..: ليم ..
ليم ..: هلآ قلبي آمريني شنو تبي ..
ألين .. ببرآءه ..: انتي ليش تقوليلي لا تبكي وانتي تبكي ؟
ليم ابتسمت ..: لا حبيبتي ما ابكي ..
يلا تعالي بنومك الوقت آتأخخر ..
ليال بلقاافه وصرآآخ ..: هيييي انتي وهي
شنو تقولون بصصوت وآآططي !!
ليم ..: ههه مافي شيء ..
ألين ..: ايي مافي شيء ..
ليال ..: علي هالكلام طيب طيب ..
ليم حملت ألين ودخلت معاها الغرفه عششان تنيمها ..


♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥



نآمت على الارض وحضنت اختها
اللي كانت نعسانه وما صدقت تلقى حضن يلمها ونآمت ..
تآملت ملامح اختها الضعيفه الصماء ..
ولاقدرت تصدق ان ألين هي سبب وفآة امها ..
ضمتها وهي تبعد هالافكر ودموعها ما تتوقف ..,
تبي حياه افضضل تبي عيشه مريحه ..
تبي سرير ترتاح عليه بعد شغلها
تبي حضن يلمها ..
تبي غطى يدفيهاا ..
تبي آشياء كثيره بسيطه جداً ..,
بس تعتبر غاليه وثمينه بالنسبه لها ..
غمضت عيونها وطآحت دموع اكثر على خد اختها ..
حست بأرتياح لان آختها بخير ..
نآمت وهي تتمنى يوم افضل وحياه اجمل ..,



♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥


ليم .. : 21 سنه .. جسمها ضعيف ..
طولها متوسط .. عيونها وآسسعه عسليه فآتتح ..
شعرها آسسود طوويل لين تحت خصرها و
نآععم وثقيل حييل لدرجة ما تقدر تلممه ..
وبشرتها بيضآآ مرآا بخدود وردييه ..
وشفآآيفف حممرهـ صغيره مليانه ششوي ..
ابوهآ توفى من خمس سنوات وهو مسافر للكويت عشان يشتغل ..
وآمها كأنت حآمل وقت ما توفى بأختها الصغيرا ,,
و وقت الولاده تووفت آمهها ...
وجآآبت اختها الصغيره ألين صمآآء لا تسمع !!
مالها آحد غير عمها الكبير العآجز اللي يالله يممششي ..
عنده خشونه بركبه تمنعه من المششي ..
وما يقدر على تكأليف العمليه ..
وسآكن بالرياض ..
بعييد عنهم .. وفي كل شهر يرسل لهم مصروف 200 ريال
200 ريال في الشهر .. ايش تكفي ؟
اكل ولا شرب ولا مصاريف ولا مدرسسه و
فواتير ولا كهربه ولا ماء ولا ايشش !!
عشان كذا ليم اشتغلت خاله في مدرسسه
تنظف الحمامات في الصباح وبالفسسحه تبيع بالمقصف
والظهر تكنسس المدرسه بكاملهاا ..
وتاخذ على كل ذآ 400 ريال بالشهر
مع 200 ريال و احيانا عمهم يرسل 150 ..


♥ ~~ ♥



ليال & ليان .. توأم 18 سنه .. ثالث ثنوي ..
ليال مرجوجه تحب الضحك والوناسسه ..
ودايم هي اللي تضضحكهم متفتحه
وشعرها طويل لين نص الظهر بني فاتح على آشقر طبيعي ..
وبشرتها قمحييه فآتح ششوي
وشعرها مجععد بسس بنعومه وطالع حلو عليهاا ..
طويله شوي .. آطول من ليم ونحيفه بس هي آسمن وحدا بخواتها ..,


ليان .. حزينه طول وقتها
وهي الوحيده اللي تحسس بليم
وانها تتعب وتشقى كثير لجلهم ..
من وقت توفت امها وهي عايشه مع نفسها
ما تتكلم كثيير ليلها بكى وصباحها شقى وتعب ..
هي اللي تدافع عن خواتها وهي اللي تممشي كلامها عليهم ..
وهم يعتبروها اخوهم ..
اللي يخاف عليهم ويتمنى سعادتهم ..
حاولت مع ليم انها تترك المدرسه وتشتغل
بس ليم رفضت وتبيها تكمل دراسسه
وتشوف مستقبلها وتدخل جامعه بدل ما تتحسسر مثلها ..,
شعرها قصيير لين رقبتها وجسمها نحييف حيل هي انحف وحدا فيهم
ملامحها حلوه بس هي تخفيها ودايم شعرها على عيونها اليسسسار

♥ ~~ ♥



ألين .: 4 سنوات و7 اشهر .. دبدوبه شوي
وبيضضا حيييل وشعرها قصير لين رقبتها
ناااعم وثقيل لونه اششقر فآآتح
وعيونها وملامحها كلهاا ليم بس على صغيير ..,
ومن صغرها فاقده السسمعع
بسبب فقدان السمع العصبى الحسى Sensorineural hearing loss
وذلك نتيجة تدمير شعيرات القوقعة أو العصب السمعى نفسه ,,
بسس تلبس سماعات تخليها تسمع ششوووي




♥ ~~ ♥♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥ ♥ ~~ ♥




وهي طالعه من الدوآم في الشمس والحر ..
والمدرسسه اللي تشتغل فيها بمكاان مقطووع شوي يعني مو حاره ..
ومافيا لا طريق سريع لانها مدرسه اهليه وكل اللي فيها بنات عوائل كبيره ..
مشت وهي كل اضلاعها متكسسره .. مدرسسه ثلاث ادوآآر كنستها كلهاا ومسحتها لحالهاا فصل فصل .. وغير السسااحد الكبيييييره مرا ..
شاافت السيارات تمشي بسرعه جنونيه .. تمنت انها تكون تحت وحدا منهم وتموت وتفتك ..
بس كيف تترك اخواتها اللي محتاجين لها ويبوها وما بيعيشو بدونها ..
قعدت على الرصيف بإنكسسار وقهر
وهي تشوف كل سياره اسسرع من الثانيه .. كيف بتعددي الششارع ..
قالت تنتظر لين يخفو شوي .. وضضمت راسها بين كفينها ..
لين وين بتوصلني الدنيا ؟
آآه بسس يا قلبي مآآ آقدر اتحمممل آكثر من كذاا .,
بكت بقهر وانكسسار ..,
,,
رفعت وجهها على صصصوت سيآره توقفت قدآمها .., ونزل القزآز السواق ..: لو سمحتي يا اختي .. اتفصلي اركبي معاي ..
ليم فكرته يغازلها ولا يبي منها ششي .. بسس السياره واضضح انها فخممه مرآآ ..
سكتت ولا ردت عليه ..
وقآآممت ومششت على ورى يعني عكس اتجآآه السسياره ..
عششان ما يقدر يلاحقهاا ..
وقبل لا تبعد عنهم انفتح باب السياره الخلفي وطلعت منه بنت لابسسه مريول وآضضح من تحت عبايتها المفتووحه .. و وجهها مكششوف ولابسسه نظىرات شمسسيه ..
البنت ..: ههييي هيييي استني .. مو انتي خاله في مدرستي ولا لا !!
وجررت ومسكت بيد ليم ..
ليم حسست بالخوف ..: مين انتي شنو تبي مني ..
البنت ..: انا طالبه في المدرسه اللي تشتغلي فيها .. اركبي معي وبفهمك كل شي ..
ليم طالعت الششمسس الحارقه وشافت البنت مبتسمه وشكلها ما يخووف ..: طييب
البنت خذتها وركبتها معاها بالمقعد الخلفي ..
البنت ..: امشي ع البيت
ليم حست بالخوف ..: هييه بيت منو .. شتبي انتي ..
البنت ..: آسسفه بس ابيك بخدمه وبتنفذيها غصب عنك ..
ليم ما ارتاحت لطريقة كلامها .. حاولت تفتح الباب ..: لو سمحتي نزليني .. لا تخليني اتأخرر على اخوااتيي
البنت معاها بلاي بوك تلعب فيه ومطنشتها وهززت راسها بلا ..: تؤ تؤ ..
ليم نزلت دموعها على نقابها ..وسكتت ولا تكلممت وهي خاايفه تكون بتسسوي فيها ششي ..
وصصلو للبيت ولا اققول للقصصرر ..,
ليم وسسط بكآهاا وخوفها حسست بذهوول اول ما شافت الحديقه و النآفوره الكبيره اللي بالحديقه والكراسسي اللي عليها مضلات واحووااض الورد والمسببح الدائري الصصغيير .. و كل ششي حلو ولا كأنه بيت بأوربا ..
ليم يا سلااام يا حظظك ايش البت ذاا اول مرا اشوف شي كذا بحياتي حتى بالتلفزون عممري ما شفت كذذا ..
فتحت لها الباب خدامه شكلها فلبنيه واخذت الشنطه حقت المدرسسه ..
والبنت مششت وهي مشغوله بالبلاي بوك ..
وليم كانت تحسسب اللي معاها ذا كتااب وهي مو عارفه اول مرا تششوف كذذا ..
البنت ..: ميما ..
ميما " الخدامه " .: نعم
البنت ..: خذيها – وتأششر على ليم – و وديها لمكتب مسستر مششآآري
وقولي له انا شوي واجيه ..
ميما ..: حاضر .. وراحت لـ لييم ومسكتها من كتفها ..
ليم ..: بعددي عني انتي شنو تبي ابي اطلع ممنن هنننااااااااا اهيءء اهييء وش سويت طلعووني اهييء اهيءء اهيء ..
البنت آششرت للحرسس وخذوهاا بالققوه ودخلوها للقصصر و انفتح الباب القزااز اللي هو باب مكتب مستر مشآرري ...
ورموها عند الباب وبعدها انققفل الباب ..
" ليم " بعد الشممس والححر وقت دخلت للغرفه حسسيت بالبرد يخترق جسسممي من كثر برودتها .. ارتجفت وانا اشهق ابي ابكي عششان ارتااح -..,
للممسست السيرامييك الاسسود اللي عليه لمعه كحليه ..
كنت اطآلع الاررضض وانا بعبايتي اللي فوق الراسس و نقابي اللي كبرني ومخليني كأن عممري 50 سسنه ..
بسس شععري كآآن باين وطآآييح من تحت الطرحه ..
كنت قاعده على رجلي اللي وجعتني من الممششي ورااسسي ما عاد يتحممل بينفجر ..
وآخيراً آنفتح الباب .. ودخلت منه البنت وهي لابسسه شوورت لين نصص الفخذ وبلوزه صفره كت .. وفارده شعرها ولابسسه كعب ..: هآآي مشآري شوف هاي البنت
صووت توي اسمعه وتوي اعرف ان فيه بالغرفه اححد ..: خلها تنزل برقعها ..
البنت نزلت لمستواي ..: لو سمحتي قومي ومسسحي وجهك وفصصخي عباتك ونقابك ..
طالعت فيها بظلم ..: انتي مجننونه .. شنو تبي منني – ودفيتها – حيواانه واطييه .. اهئئ اهييء ابي ارووح بيتي رجععنني للششاااررع ..
روانا حسست بالقهر منها ..: اششش لا يسمعك مشاري يا الكللببه ..
ليم ..: منو انتو شتبو مننيي .. ومن مشاري بعدد اهييءء .. اهييء



هذي نهآآية البارت الاول ..
بنزل بارت على حسسب التشجييع ..
وبنزله قريب عششان تتعرفو ع الشخصصيات آككثثر ...

صرت اعشق دموعي لانها منك






عنوآن البآرت


أششد " آلألـــم "

جَ ـرح لآ تستطيع آلإفصصآح عَن أسبآبه . !!









البارت الثاني ..


____



قراءه ممتعه


Akwas noona


_________________________




صووت توي اسمعه وتوي اعرف ان فيه بالغرفه اححد ..: خلها تنزل برقعها ..
البنت نزلت لمستواي ..: لو سمحتي قومي ومسسحي وجهك وفصصخي عباتك ونقابك ..
طالعت فيها بظلم ..: انتي مجننونه .. شنو تبي منني – ودفيتها – حيواانه واطييه .. اهئئ اهييء ابي ارووح بيتي رجععنني للششاااررع ..
روانا حسست بالقهر منها ..: اششش لا يسمعك مشاري يا الكللببه ..
ليم ..: منو انتو شتبو مننيي .. ومن مشاري بعدد اهييءء .. اهييء
روانا ..: اقول لا يكثر وفصصخي هالبرقع خله يشوفك ..
ليم خلت يدها على وجهها ..: ماا ابي وخري عنني ..
مششاري ..: روانا شفيها ذي
روانا ..: افف مدري ..
مشاري اتصصل على اثنين خدامات قوياات عششان يقدرو عليهاا ..
وبعد ثواني ..
دخلو و وحده منهم مسسكت ليم من ظهرها عشان ما تقدر تتحرك ..
والثانيه شالت البرقع عن وجه ليم وتقريباً ققطعت عبآيتها ..,
ليم وهي تبكي وتحاول تفك نفسها منهم خلت وجهها على الارضض ..
مشاري ..: stopget out please
بعد ما طلععو الخددم
روانا .. قربت عند ليم ونزلت لمسستوآاهاا ..: آسسمعيني زين
بقولك كل شي من الاخخخر ..
ليم تضضم يدها على صدرها وتششهق ..
وهي تششوف روانا قآعده بجنبها و مشآري واقف قريب لهم ..
روانا ..: انا جبتك هنا عششان اخخوي يشوفك .. لانه يبي وححده فقيره ..
عششان يتزوجها ويقهر اامممي .. وطبعاً سويت كذا مو لوجه الله ..
لا لي عملتي برضضو زي ما انتي بيكون لك نصييب ..
ليم .. وهي تبكي ..: ما ابي شي رجعيني لاهلي ..
روانا ققااممت .: لا شكلك عنيده ..
مشاري تأفف بغرور .. ورآآح لعندهاا وشدها من بلوزتها المطآآط ..
وبسس شدهاا والبلوزه انقطعت من ناحيية كتفهاا
و صدرهاا كله بان ..
ليم قآمت برعب وخوف
وهي تنثر شعرها على كتفها .. يحفظها ويحميهاا ..
مشآري طالع وجههاا حسس بششي غرييب ..
شي بعيونها .. انكسآآر .. براءه .. يتم ..
بآآين اليتم بعيونها ..
روانا ..: مششاااري خلااص يا ههووو عجبتك ولالا
مشاري غروروه ما يسسمح له يقول انها عاجبته ..: خلااص طيب
بس عششان مب لاقي غيرها ...
وععع ريحتهاا خايسه بروح آتحمم قرفتني ..
ليم لين الحين مو مصدقه اللي يصير لها .. كل ذا لانها فقيره ؟
وذا الحقير يبي يقهر امه ويتزوجني ؟
انا مو فاهمه ششي مو عارفه شنو بسسوي .. يا رب آررححممني ..
فزت على صوت ميما .. : أنتي ... آنتي
ليم فتحت عيونها اللي صصارت حممره من كثر العنى والبكى ..
ميما ..: يلا يلا سواق ودي انتا بيت قوم يلا
ليم قآآمت بسسرعه وهي مو مصصدقه ..
وخذذت عباتها الوحيده اللي اتقطعت ورآآحت مع ميما .. ب
دون ما تشوف مشاري وروانا ..
وهم متعمدين ما تشوفهم ويبوها تممششي الحين مع السواق عشان يعرف سكنها ..
ركبت لسياره ثانيه غير اللي كأنت فيها ... ا
ممكن اللي ركبتها مع روانا كانت افخخم ..
وصفت للسآيق البيت وهي فرحانه ..
بترجع البيت آخيراً بعد الحلم اللي كانت فيه ..
ووصلت للبيت ونزلت من السسياره ..
وقبل لا تقفل الباب ..
السواق ..: لحظآآ لو سممحتي
ليم ..: نعم
السواق .: خذي ..
ومد لها ظرف فيه فلوس وكرت ..
ليم ..: من منو ؟
السواق ..: من مستر مشآري .. والكرت عليه ارقآآمه كلها ..
ليم تبي ترفضها بس و قادره فعلاً محتاجه لهالفلووس ..
السواق ..: رقمك لو سمحتي
ليم ..: نعم ! ليش ان شا الله ..
السواق .: لمسستر مشآري
ليم ..: قله ما عندي جوال ..
السواق ..: طيب ..
ليم خذت الظرف ودخلت للبيت وقرييب يأذن المغغرب ..
اول ما فتحت الباب الخششب المكسسر وماكلته الفأران من تحتت ,,
تعلقت فيهاا ألين ..: لييييييييم
ليم حضنتهاا .. ومشت فيها شوي لين وصلت لـ ليان ..
ليم خلت ألين على رجلها ومسدت على رآسها ..: شفيك حبيبتي ؟
ليان رفعت وجههاا وبآن خششمها الاحمر ..: ليم وين كنتي
ليم نآظرت قدآمها عششان ما ترتبك ..: كنت عند صحبتي
ليان ..: ليش تأخرتي كذآ
ليم ..: ليان حبيبتي لا تخافي صحبتي مرا طيبه
وابوها لما شافني اعطاني فلوسس .. – وفتحت الظرف – شوففي ..
ليان التفت علليهاا و بعدت شعرها عن عيونها ..: اففف كم ذوولي كثثثيييير ..
ليم : ما ادري الله يجزاه خير – وفي قلبها الله ياخذه –
ليان ..: أشوف أششوف .. وآآ ماا شا الله عليه
الله يحفظه ليم شنو بتسوي فيها ..
ليم ..: ما اعرف
كلها على بعضضهاا اظن خمس آلآف ريال صح
ليان ..: اييي مرا كثير
ليم ..: انا فكرت اشتري سرير ,, وبطاانيه ..
ليان ..: اها ..
ليال صحت من النوم وطلعت للصاله ..: صبآح الخير
ليم ..: مسآآء النور ..
ليال ..: سبحاان الله لالالا ما اصدق
بطييح يا نااسسس ليااان مبتسسمه !!
لااااااا عاااد بلا مزح ثقيل ما اصدق
ليم ..: ههههههه ليش يعني حرام تضحك قولي دوووم
ليال وهي تحك راسها ...: دووم .. اليوم في آكل ولالا ؟
ليم ..: هاا .. لا ماافي ..
ليال ..: افف يا ربي جووعآآآنه .. ما تعشيت من آآممس
واليوم لا فطور وغدا .. والله طفشت ابي آكل
ليم ..: انا بروح اشتري لكم آكل
ليال ..: يا فلاحتك وشطارتك من وين يا حلوه ..
ليم ..: ربي رزقني يلا بروح اجيب لكم قبل لا يأذن المغرب .. شتبو تآكلو ؟
لييال ..: ااااي شششي المهم حااجه تنآكل ..
ليم وهي تلبسس صندلها – الله يكرمكم - ..: من عيوني ..
ليان .. بعد ما خرجت ليم ما حبت تقول لـ ليال ان ليم معاها فلووس ..
امكن ليم ما تبي تقول لها ..
لان ليال من النووع اللي ما يحممد ربه على النعممه
ولو معاها فلوس تضيعها بدقيقه ..



___________________________





يوم جديد ..,
شمس مشرقه ..
آزعآآج في الحآآره ..
اللي راييح ع مدرسته واللي دوامه ..
اللي يبييع خضروات واللي يبييع حلويات ..
واللي يلعب بالشاارع ..



___



خرجت من البيت
بعد ما تأكدت ان خواتها راحو للمدرسسه وألين نايمه ..
مشت للبقاله و خوطواتها متعرجه ..
لان الارض مو مستويه بحآرتهم ..
وخررجت لين الشارع العآآم اللي فيه سيارات ششوي ..
بس يعتبر بسسيط برضضو ..,
دخلت البقاله ..: سلام عليكم
الشيبه .: وعليكم السلام
ليم ..: ابي حليب و رز وطماطم ..
الشيبه ابششري ..
ورآح ورجع بعدها بششوي ومعاه الاغراضض ..
ليم ..: تسلم .. ومدت له ورقه بـ 500 ريآل ..
الشيبه ..: الله .. من وين هالفلووس
ليم ..: الحمد لله ربي رزقني ..
الشيبه ..: الله يوفقك يا بنتي
ليم ..: آممين
آخذت الاشياء و الباقي ..: يلاا مع السلامه ..
مشت بترجع للبيت ..
وصلت لبيتها
ورجلها توجعها من المششي المعرجج اللي مششته على الحصى الكبيره ...
دخلت للبيت وما تسمع فيه ولا صووت
غير صوت اطفال يلعبو برا الشاارع والصوت واصصل لبيتهم ..
حمدت ربها ان ألين ما صحييت
وما لقتها ولا كأأنت بكيت الحين ..
فتحت ع البوتآجااز اللي موجود بالصاله
عششان تصصخن الحليب لألين ..
وتشربه لما تصصحى ..
حطت الحليب ع الننآآر ..,
وتآملت كل زآويه فيه ..
هنآآ آندفنت طفولتي ..
صح كنا فقراء بس وقت امي وابوي لما كانو موجودين ..
كنا نحسس بأمآآن وابوي ما يخلي بخاطرنا شي ..
وكاان يحب امي حيل .. ولا يوم زعلها
ولا ضربها ولا تممشكل وياها ..
حآسسه آني مسستحيل آطلع من هالبيت ,,
آطلع من جدرانه المشققه ..
وستآيره المتآكله من قدمها ..
ولا سقفنا الخشب والطين ..
ابتسممت لما آتذكرت طفولتي ..
كنت اذا سويت ششي نطيت من الشباك اللي بالصاله
وقعدت عند الدجآآج بدون ما احد يشوفني
ههه وابوي ينسسى السالفه وما يعاقبي

....

اختفت ابتساامتي على صوت آحد يدق ع الباب
بس يدقه بمفتآآح ..
ولان الباب خششب الصووت يررن بأذن السساااممع
طفت على الحلييب
وقآآمت وهي لابسسه بلوزه ربع كمم
سودا بآرزه صصدرهآآ وعلى صدرها حبل ينرببط اسسود
و تنوره لين نصص ساقها جينز آزرق فااتتح ..
وشعرها لامته بشبآآصصه صفرآ ..
كآنت عاديه بس جمآلها غير طبيعي ..
وانوثتها صااررخه تخلي اللي يشوفها ينبهر ويعجب فيها ,..
ليم ..فتحت قفل الباب القديم اللي يكون بحديده ..: مين ؟
.. فتح الباب ودفهاا .. بدوون ما يرد ..
ليم خآفت ورجعت لورآ ليين صدمت بعآآمممود بنص البيت ..: آآ .. ننتت !
طالعها بقرف وغرور وكأن المكآآن مو عآآجبه ..
ليم تذكرت انها بدون حججآب
خذت مسسفع الصلاه من جنبهاا هو الوحيد اللي لقته ..
و تغطت فيه ..: شتبي من وين تعرف بيتي ..
مشآري .: انا حرر ابي اللي ابييه
وتققدم خططوه ..
ليم عيونها دمعت ومشت للخللف ..: الــ لله ييخلييك ..
ما ابي مشآآكل آطلع الحين اختي نايمه لا تصححى ..
مشاري ما همه كلامها تقرب لهاا
ومسك معصممهاا بيده الكبييره ..
حس كأنه مو مااسك ششي من نحفها ..
وبيده الثانيه نززل المسفع عنها ..
ليم شهقت ..: هيييه يا قليل الادب ..
مشآآري ..: آقوول بتسكتيين ولا آنزل هذا كمآآن
– ومااسسك بلوزتها من نااحية صدرها –
ليم نزلت راسها .. وكملت بكآها
بصصوت يقطع القلب بسس هو ما يحس
وقلبه مجرد حجر ..
مشآري لصق فيها وهو يطآلعها ويطآلع صدرهآ تحديداً ..
ليم حسست بخجل وخوف ..
مششآري ..: بكرآ ولا بعد بكرآأ ..
بجي آخطبك من آهلك ذآ لو عندك آهل ..
و لو ما وافقتي شوفي شنو بيصير لك مني هه ..
ليم بكره ودموعها مآآ توقف ..: آطللع ببررررآآ ..
مشآري ..: طآلع من مكب الزبآله هذا قبل لا تقولين هه ..
ليم .. ضلت تبكي ونزلت للارض .. وهي تشوفه وآقف ما تحرك ..
..: طـ ططييب .. بوآفق بس ..
ببسسس روح دحين مآ ابي فضضآييح ..
انــآآ ممـ .....
مآآ كملت كلامها الا طلعت ألين من الغرفه
وهي لابسسه فستان لحد نص فخذها ..
و تححك برآسها ..: ليم .. ابي حلييب
مشآري " شنوه آذي آجنبيه ولا ما تقرب لها ..
آششوف الششعر آششقر والعيون عسسلييه ..
آيه وذي الوصخهه اسمها لين مدري ريم ..
أي ريم البنت الصغيره اكيد ما تنطق الراء كويس "
ألين انتبهت لمشااري ..: من هذا
ليم مشت لعندها وحملتها ..: حبيبتي ليش صحيتي ..
روحي كملي نومك وانا بسوي الغدآآ
ألين تأششر على مشاري ..: من هذا ..
مشآري .: اققول انتي يالببزر لا تأششرين علي آلعب معك اناا
أليين سمعت كلامه وصآررت تبكي عشان مافي احد يصرخ عليها كذا ..
ليم .. وهي تبكي معاها نيمتها على كتفها ..: خلااص يا قلبي ..معليه ما يقصد ..
مشآري ..: لاا اقصصد .. ××××××× بييت فققرر .. – وطللع –
ليم رجعت جلست على الارض وبين يدها ألين
طآلعت لدموع اختها اليتيمه ..
" وغلاتك نفسسي آممحي هالدموع من الكون ..
بس مو بأيدي انا ضعيفه ما اقدر والله ..
مآآ اقدر .. ما اققدر على أي ششي ...
ليش آناا !! .. ليش يا رببي .. ليتني مششيت ودعستني سياره وارتحت
لييتني ما كنت ركبت معاها ..
انا اللي طيبه وغبيه وعلى نياتي ..
آحسس نففسي بحلم شنو هذا اللي يصير لي ..
وذا بيتزوجني عششان يقهر آمه !؟
حسسبي الله علييه وعلى قلبه القااسسي "
ليم همست بأذن ألين ..: ألين حبيبتي ..
ألين ..:.......
ليم حسست بخوف لانها تبكي وما ترد عليها ..: ألييين ..
ألين ..:...
ليم قآآممت بفزععه وهزتهاا ..
وبعد فجععه شآفت السماعات طأيحه بالارضض
يعني ما كانت سامعتها ..
حطت يدها ع قلبه ..: آآه خوفتيني .. – ركبت لها السماعات –
ألين ..
ألين .. طالعت فيها وهي تبكي ..
ليم مسحت دموعها وابتسمت ..: حبيبتي .. ابي منك ششي ..
ألين ..: شو
ليم ..: اول شي ما ابيك تبكي وثانني شي لا تقولي لـ ليان وليال
ان هنا كان فيه احد طيب حبيبي
ألين بعد تفكير حضنتها ..: طيب ماما
ليم ..: واليوم بروح اجيب لك حلويياات
و ايس كريم و شيبس وكل شي اوكي
ألين بفررح ودموعها على خدهاا ..: اوووككي





_________________________





نوقف لـ لحظآآت ..,
عآئلة شريف الـ ××××
آكبر و آغنى عآآآئله في جده ..
الجد شريف .. متوفي ..
كان من اكبر رجاال الاعممال على مسستوى العآلم ..
وحياته كلها في بريطآنيآ هو وعياآله ..
وآكثر آحفآآده ولادتهم كانت ببريطآآنيآ ..
واول عيآله .. " عزيز "
متوفي من زمآآن .., بسبب سكته قلبيه ..
" نرجع لـ 19 سسنه ورى !!
ليلة ممطره صوت ررعدد وبرق ..
يملي الفله الصغيره اللي بالتحديد في ينبع ..
هالفله محد يروح لها الا بالصيف بسس وهي ملك لـ عزيز ..
.. كان راجع من بريطانيا وحب انه يريح بالفله ششوي ..
دخل من الباب الخلفي ..
سسمع صصوت ضضحكآآت عآليه في الفله ..
صصوت غآليه ..
غآليه مرته ..
صاابه الجنون ايش جايب غاليه هننا وفي هالمطر ..
دخل للصاله اللي بالدور الثااني وفتح آلننووور ..,
اول ما فتحه دمعت عيونه
وهو يشوف آغلى ما عنده ..
حبه الوحييد ..
مع صآحبه عبدالله ..
وفي الفله اللي يتمتعو فيها كل صيف ..
تلقآآئئي يده على صدره ناحيية قلبه وطآآح "
آقوى صدمه ..
آمك تخون آبوك وآنت مآ كمملت شهرين ..,


روانا
بنت عزيز الصغيره ..
آمها خانت ابوها وهي ما كملت الششههرييين =)
عنآديه وشريره وانانييه ولعااببه مرا ..
وكسوله بالمدرسسه .. عمرها 19 سسنه ..
جسمها حلو مليان شويه بسس حلو ..
وشعرها صابغغته اششقر بخصصل فوشيه واحيانا تغير تخليها زرقآآ ..
بأختصار شعرها مثل افريل لافين آفضضل مغنية روك عندها ..
وعيونها رمآديه زي آمها و وجها دآئري وعيونها صغييره مرا
شفايفها ملياانه ومتوسسطه ..
تكره امهاا حييل .. وبششرتها بيضآ


________



انمآر ..
22 سنه .. انسسان في حآله ما يحب احد بالمره ..
حتى خوآته ما يحبهم .. في حاله ..
يدرسس طب .. بس يبي كل شي بكيفه
واللي براسسه يمشي عصب عن أي آحدد ..
عيونه عسسيله غآمق .. وشعره آسسود كددش
يلبسس نظآراات طويل له عضضلات وبششرته سسممرآ ششوي ..

________

مششآري ..

هو آكثر وااحد متأثر بصصدمته في آمه
لانه اكبرهم و كآن عارف كل ششي ..
عممره 24 سنه .. يتفق مع روانا ..
شعره نآعم بني غآمق .. عيونه رمآدي مثل روانا ..
وبششرته قمحيه فااتحه جسمه معضضل وقوي كثير ..
يمووت في تعذيب البنات ..
لعااب وعصصبي .. ممكن يضضرب آححد لين يموته ما عنده مششآكل ..
رمى امه في دآر المسنين لما كبر
والحين لما طلعها من الدار خلاها تسكن عند اختها ..
وتبي تزوجه بنت اختها ..
بسس هو يبي يحررق قلبها ويتزوج ويفآجأها بزوآجه ..



____________________________









آخخر يوم بالدرآسسه ..,

قعدت بالبيت وهي تفكر بحياتها وحياة اخواتها ..
من قهرهاا .. كسسرت الكآآسسه اللي بأيدهاا ..
وشآآفت الدم يسسيل عليهاا وعلى بلوزتها ..
جاتها ليم تجري ..: ليان .. لييان ردي عللي شفييك .. لياان ..
ليان التفت عليها ..: نعم
ليم ..: ليش كسرتي الكاسه
ليان ..: غصب عنني وليم اتركيني لحآآلي ..
ليم باستها وضمتها وليان ما تحركت ..: حبيبتي
خلااص ا نشا الله بكرآ آحسن وابتسمت وطلعت
..
تبي ششغلل ..
واللوحه اللي شافتها ما انممحت عن ذآآكرتهاا ..
مطلووب عآمل ..
ابي اشتغل ..
ابي اصرف على اخوآتي ..
آلحين المدرسسه خلصصت كيف ليم بتقدر تصرف ..
من جد تعبت ..
قآمت للحممام اللي كله متر بـ متر ..
وطالعت في المرآيآ ألمكسسوره ..
آخذذت السسكيين اللي بيدهاا و
قطعت الشعر القلييل اللي كان من خلفها ..
صآر شعرها قصصيير من الخلف
و من قدآآم سساايح على عيونها ..
وبعد ما شافت شعرها يتسسآقط
على كتفهاا وعلى الارضض ..
رفعت بلوزتها عن يدها اليسسار ..
و باليميين مسكت السكيين .. وشقت يدهاا ..
حسست بألم شديد .. وغمضت عيونها ..
ما ترتاح الا كذا ..
ما تحسس باأن الوجع قل الا كذآآ ..
مسحت كل الدم اللي عليهاا ..
وهي على قرآآر
آنا بششتغل في البقآآله وانا ولد ..



نهآية البارت ..




 

رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 02:17 AM   #4



الصورة الرمزية ατσян|♣
ατσян|♣ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 07-18-2014 (07:59 AM)
 المشاركات : 12,606 [ + ]
 التقييم :  758
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية صرت أعشق دموعي لإنها منك كامله



بسم الله الرحمن الرحيم ..

البارت الثالث ..
صرت آعششق ددمموعي لاأنها مننكـ ..,



من جديد ..,
يوم آخر ..
نعتقد انه جميل ..
ولكنه قد يكون آقسسى من الذي قبله ..
قآمت على آذآن الفججر ..
شآفت ألين نايمه بحضنها وجنبها ليآل ..
بس مآ لقت ليآن ..
قآمت بخوف على آختها ..
وطلعت للصآله ما لقتها
وجآت بتفتح باب الحممام ..
لقته مقفل يعني اكييد دآخل الحمام
حست بأرتيآح..
وفتحت الثلاجه آلصغيره اللي بالصاله
وطلعت لأخواتها فطور ..
وجهزت كل ششي وليآن ما طلعت من الححممام ..
رجعت دخلت للغرفه ..
وفتحت النور .. وصحت ليال وألين ..
واول ما طلعت شآآفت ليان خارجه من الحمام ..
ليم قربت لها ..: قصيتي شعرك ؟
ليان هزت رآسسها بـ أي
ليم .. ما حبت تعلق لان ليان ذا زعلت عورت نفسسها بدون ما آححد يدري ..
ليان دخلت للغرفه وطلعت ومعاها عبايتها ..
ليال كانت تآكل ..: على وين ؟
ليان ..: رايحه عند وتين ..
ليال ..: ابي اجي معك ..
ليان طنشتها وخرجت من البيت ..

........

مشت بين آرجآآء الحآره..
لـين الششارع ألعاام ..
وطلعت لعمآآرة صحبتها وتين ..
دقت على باب بيتهم .. وفتحت لها الخدآمه ودخلتها ..
وبعدها آستقبلتها وتين بحضن ..,
واخذتها ودخلتها لغرفتها ..
ليان فصخت عبايتها ..: في آحد ؟
وتين ..: لا كلهم نايمين ..
ليآن ..: آها طيب ابي من عندك ملابس بروح الشغل
وتين ..: دقيقه !! انتي قصيتي شعرك ؟
ليان مسدت على شعرها ..: أي ششوي ..
وتين ..: اها حلو كأنك ولد هههههههه
ليان ..: انا ابي كذآ ..
وتين ..: ويي لييششش آستغفر الله
ليان ..: لا للشغل ..
وتين ما فهمت ..: طيب ايش تبي ملابس
ليآن ..: من عند آخوانك ولا أي شي
وتين ..: هههههههههههاي من عند اخواني !! يعني ثوب مثلاً ؟؟
ليان ..: ايييوآآ بالضبط
وتين اللي كان قصدها مزح طالعتها بصدمه ..: هآآآ
ليان ..: افف اقولك جيبي لي ثوب من عند ذا محمد ولا احمد اخوانك نسيت اسمآئهم
وتين ..: طيب بشوف ايش بتسوي يا مجنونه
وجاتها بعد ششوي ومعاها ثوب ..: ما لقيت الا هذا معليه قديم ششوي
ليان ..: مو مشكلا .. يلا بس بغيير وامشي طيب ..
وتين .. خآيفه عليها ..: ليان ايش ناويه عليه ؟.
ليان طنشتها ودخلت الحمام اللي بغرفتها ..

...........
وتين ..
صديقة ليان وليال وهي آقرب لـ ليان آكثر ..,
وتقريباً هي صديقة ليان الوحيده ..
جسمها ملييان وشعرها كدش طويل لين نص ظهرها ..
وجهها دآئري وعيونها كبآر .,
وشفاتها صغيره ..
عآديه ما فيها من الجمال كثير ..
ابوها تاجر وعيشتها حلوه ..
وطيبه مع ليان واخواتها وتعطف عليهم احياناً ..

..............



طلعت بعد فتره وهي لابسسه الثوب وجسسمها مساعدها
وطآلع شكلها ولد جد ..
ليان وهي تدخل عبايتها بكيس ..: مع السلامه
وتين مسكت بكتفها ..: ليان ايش بتسووي حرآم عليكي اللي تسويه بنفسسك
ليان ..: لو سمحتي وتين لا تخربين علاقتنا بتدخلك في آموري الشخصيه ..
وتين وهي تحس دموعها بتنزل .. بس خايفه تكلمها وتضارب معاها ..: الله يحفظك .,,

.................................................. .........................

غسلت الصحون بعد ما آكلو آخواتها .. و رآحت للدجآج آعطتهم حب ..
وهي رآجعه مرت على البقاله .. عشان تجيب لألين حلويات زي ما وعدتها ..

......

كانت مآشيه بالثوب متجه للبقاله اللي فيها الشغل وهي خآيفه ششوي ..
بسس توقفت خطواتها لما شافت ليم وآقفه عند البقاله ..
رجعت على ورى وحمدت ربها ان ليم ما شافتها ..

.......


ملت كيسين حلوياات ومصاصات وشيبس وايس وعصيرآت ..
ليم ...: كم الحسسآب ؟
........: 42 ريآآل ..
ليم آعطته خممسين ورجع لها الباقي ..
ومشت للبيت ..

.........


شافتها رآحت للبيت ..
ومشيت بثقه ودخلت للبقاله ..: آآحححم السسلام
ولد صغير كان يبيع عمره تقريباً 13 سنه ..: وعليكم السلام ..
ليان ..: وين صاحب البقاله ..
الولد ..: قصدك ابوي ؟؟
ليان ..: أي انت ولد صاحب البقاله ؟
الولد ..: ايي
ليان ..: وين ابوك زين ؟
الولد ..: اابووي راح يصلي الفجر وما رجع .. شوي وبيجي
ليان .. استندت على الطاوله اللي يحاسبون عليها .: اها مو تبون عآمل ..
الولد ..: ايه ..
ليآن ..: لقيتو ولالا ؟
الولد ..: لا لسسا
ليان .: اها شنو آسسمك ؟
الولد ..: عبدالرحمن ..
ليان ..: آمم ..
عبدالرحمن ..: وانت ؟
ليآن ..: انا شسسمه آسمي عبدالعزيز
عبدالرحمن ..: عاشت الاسآآمي عزوز
ليآن ..: عششت ..
عبدالرحمن ..: انت من هنا ..
ليان ..: شلون ؟
عبدالرحمن ..: قصدي من هالمنطقه ..
ليان ..: هاا .. ايه ايه ..
عبدالرحمن ..: آجل اكيد مدرستك الـ ×××× اللي انا فيها
ليان ..: لا يبه انا ما ادرس ..
دخل أبو عبدالرحمن ..
...: سلام عليكم
ليان وعبدالرحمن ..: وعليكم السسلآم ..
عبدالرحمن .: ابوي هذا عبدالعزيز يبي يشتغل ..
ابو عبدالرحمن مد يده لـ ليان ..وسلم عليها ..: هلاا يا ولدي
ليان ابتسمت ..
ابو عبدالرحمن ..: كم عممرك ..
ليان ..: 16 سنه – لان شكلها مبين اصغر من 18 –
ابو عبدالرحمن ..: يووه مو صغير ؟!!
لياان ..: مو مششكلا انا اشتغل أي شي المهم شغل ..
ابو عبدالرحمن ..: طيب تعرف للحسآب ؟
ليان .. : آن شا الله
ابو ععبد الرحمن .: طيب .. اليوم مافي دوآم .. ممكن نبدأ من بكرآ..
ليآن .: آن شا الله ..آممم يعني اروح الحين ..
ابو عبد الرحمن ..: ايه روح وتعالي بكرآ يكون فيه ولدي الكبير ويعلمك كل ششيء ..
ليان ..: طيب يا عم حبيت اسألك ,, آمم كم بيكون رآتبي ..
ابو عبدالرحمن جلس على الكرسي وابتسسم ..: انت كم تبي ؟!
ليان طالعت الارضض ..: يعني .. اللي يجي منك خير
ابو عبدالرحمن ..: انت شكلك ولد حلاآل .. وطيب .. وانا بعطيك 1500
ليان ..: وه ككممممممم 1500
ابو عبدالرحمن ..:قليل ؟
ليان ..: لالا انا موواافق ..
وجات بتطلع وهي فرحآنه .. : ببااي مممع السلاممه


.............................................



دخلت للبيت ومعاها الاكيآسس .,
فصخت عبايتها ودخلت للغرفه شافت ليال تمششط شعر ألين ..
ليآآل ..: ايش جايبه
ليم ..: جبت حلويات ..
ألين قآآمت لانها كانت معطيتها ظهرها ..
وجرت علييهاا ..
ليم ابتسمت ..: يا حيياتي .. يلآ خذذي ..
ألين ببرآءه ..: كلهآآ لي
ليم ..: آيي
ليال ..:يآآسلآأأم وانا !!؟
ألين رآحت عندها ..: خذي كل اللي تبيه
ليال ..: ههههه يا قلبي خلااص بآخذه كله
ألين حطت اصباعها في فمها وكأنها زعلت ..: طيب خذييه ..
ليال ..: ههههههههههه زعلتي خلااص يمه خذي ما ابي ششي ..
ليم وقفت تطالعهم وهم يضضحكو وهي مبتسسمه ..
تتمنى هالابتسسامه ما تفارقهم آبد ..,
وهي واقفه تطالعهم وفرحانه ..
دق الباب ..,
رآحت بسسرعه وفتحت الباب ..
كآن آمل بنت جارتهم الصغيره عمرها 12 سنه ..
آمل ومعاها جوال امها مدته لـ ليم ..: ماما تقولك خذي راحتك
ليم ..: تسلممي حبيبتي آقعدي مع ألين وانا بس بتصل واعطيك ..
امل .: طيب ..,
دخلت املل لغرفه ..
وليم قعدت بالصاله وطلعت الكرت اللي مكتوب عليه رقم عمها بالرياض ..
اتصصلت اكثر من مره
بس ممحد رد عليها ..
واتصلت آخر مرا وقالت ما بتتصل بعدها ..
بس جاها صوت عممهاا وبين عليه النعاس ..: الو
ليم ..: آ ., آآ لوو عممي
..........: منو معاي
ليم ..: عممي انا لييم ..
....: هلاا بنتي شمسوويه وكيف آخوااتك عساكم طيبين
ليم ..: الحمد لله بس عممي عششان ماخذه الجوال من الجيران
.....: آآمريني
ليم ..: ععممي .. آمم في وآحد يبي يخطبني ..
........: منو هذا من وين تعرفييه
ليم ..: عمي هذا اخو وحدا عندي بالمدرسه ..
............: متى بيجي
ليم ..: بيجي اليوم ولا بكرآ .. عمي الله يخليك تعال .. ما عندي آحد .. كيف آخواتي يستقبلوه ؟
العم ..: ليم انتي عارفه بمرضي واني ما اقدر اممشي كثير .. آنا اسف وبكلم لك جيرانكم واخليهم يجو عندكم ..
ليم عيونه دمعت ..: طيب .. مع السلامه ..
العم قفل بوجهها ..

..........
بكت على حسسرتها حتى عمها اللي كانت تعتقده بيحميها ..
ما يبي يجي لخطبتها .. والجيران هم اللي بـ يكونون معاها .,,
وسسط حزنها المعتآد دخلت ليآن للبيت ..: سسلآم
ليم مسسحت دموعها بسرعه ..: وعليكم السسلآم ..,
ليآن دخلت للغرفه وبعدها بششوي طلعت ليال ومعاها ايس كريم ..
ليآل و لسسانه احممر ..: شفيها هااذي .. غريبه مبتسمه ..
ليم ..: ههه حرآم عليكي يعني حرام تضضحك ..
ليال جلست جنبها ..: يلاأ الله يسعدها ..

.............................

دخلت الثوب في شنطتها الصغيره وقعدت وهي تفكر شنو بتسسوي بكرآ ,,

................................

في العصر ..
في بيت ليم
كآنت وتين صآحبة ليال وليان عندهم ..
و كمان جارتهم ام امل ..
بعد ما قالت لهم ليم آن في وآآحد بيجي يخطبها ..
هم الوحيدين اللي يعرفوهم ..
مالهم احد ثآني ..
ليم ..
" كآنت لابسسه فستان ابيض لين فوق ركبها وحمآلاات ..
كآن جايبه لها عمها لما زارهم من سنه ..
وجممآلها مآ ينوصصف بدون ميكآب وبدون اي شي
بسس لبست فستان وفردت شعرها ..
طللعت تجنن "

ليان ..
" كآنت لاابسسه بلوزه سودا وبنطلون اسود ..
دايماً لبسسها اكثره اسود × اسود "

ليال ..
" كانت بـ بلوزه ورديه وعليها ورود زرقآء ..
وتنووره لين الركبه .. "

ألين ..
" كآنت لابسسه فستان جينز لين نص فخذها .. "

[............................................]
ليم
" كنت خآيفه وقآعده بالغرفه مع آمل واختها الكبيره حنان عمرها 25 سسنه ومتزوجه وجآيبه عليلها ومعاها امهم ..
هم صحح مآ قصصرو وحسسوني انهم آهلي ..,
بس كانت جد خآيفه يسويها النذل ومآ يجي ..
,, "
آذن آلعششآ ,,
وكنا برضو بالغرفه وقدمت لهم كيك مع عصير ..
وشوي سمعت صوت العم ابو وتين ..
ومعاه اخوها الصغير محمد ..
ابو محمد ..: آحمم .. وتين ..
وتين طلعت لابوها ..: هلاا يبه ..
ابو محمد ..: الرجال دخلته لبيتنا احسن هنا المكان ما بيكفي تعالي انتي وليم لحالكم عشان يشوفها ..
وتين ..: ان ششا الله ..

..................................

آخذتها ورآحو لبيت وتين لانه وآآسسسع,,
" كنت بالغرفه خآآيفه وزآدني خوف لانه بيشوفني ..
ما كنت اعرف انه لازم يشوفني ..
وكمان ع قولت وتين انه بيكون معي بنفس الغرفه ..
"
جلست على السرير وهي تلعب بأظافرهآآ .,
ومتوتره مرآ ,,
مرت ربع سآعه ومحد دق الباب ولا آحد كلمني ..
فردت شعري على كتفي لما حسسيت بالبرد ..,
وضمييت نفسسي بكفوفي ..
وششوي دق البباب ..
قمت وقفت وأنا ارتجف .. وقلبي ينبضض بسسرعه .. : مم , ممين
وتين فتحت الباب ودخلت ..: الحين بيجي يشوفك – ورمت نفسسها ع السرير – يا وووييل حآآلي يجنن يا حظظك وجعع – ورمتها بالمخده –
ليم كآنت وآقفه وحست بالخجل .. : هههه مجنونه
وتين قآمت ..: اقو لانا طالعه وهو بيدخل عليك الحين لا تخآفي و تبكي وتتدلعي زي عآدتك
ليم ..: ييو خلاااصص لا تحبطيني ..
وتين طلعت ..: الله معك ..
هي طللعت من هنآآ .., وسمعت دق ثاني ع الباب من هنآآ ..
قعدت ع السرير بسسرعه وشببكت يدي ببعضآآ .,
وطآلعت الارضض .. و ششعري سآآح على وجهي ..
وانا اطالع الارض للممحت طرف ثووبه ..,
جآتني الرعششه .. والارتبآآك ..
وقف ششوي وبعدين قعد على الكنبه اللي جنب السرير ..
عدت ثلاث دقآآيق وانا يدي على طرف الفستان آححآول آنزله ..
مشآري بغرور ..: وبعدين معآكي ؟
اول مآ تكلم حسسيت آني حرآآنه مع آن الججو ثلج بالغرفه ..
..: آححمم... آ ,, آآ ,,ها ؟؟
مشآري .: آرففعي وجهك .. و آوقفي آششوف ..
ليم وجهها كشر وخآيفه تقوم ويتريق عليهآ ..
مشآري ..: سسمعتيني ؟
ليم .. قآآمت بتردد و وقفت ..
مشآري ..: آرفعي وجهك ..
ليم مو عآرفه آيشششش تقوول رفعت وجهها ونزلت عيونهآآ ..


,,,
نهآية آلبآآرت !!~



بسم الله الرحمن آلرحيم ..


===========================

عدت ثلاث دقآآيق وانا يدي على طرف الفستان آححآول آنزله ..
مشآري بغرور ..: وبعدين معآكي ؟
اول مآ تكلم حسسيت آني حرآآنه مع آن الججو ثلج بالغرفه ..
..: آححمم... آ ,, آآ ,,ها ؟؟
مشآري .: آرففعي وجهك .. و آوقفي آششوف ..
ليم وجهها كشر وخآيفه تقوم ويتريق عليهآ ..
مشآري ..: سسمعتيني ؟
ليم .. قآآمت بتردد و وقفت ..
مشآري ..: آرفعي وجهك ..
ليم مو عآرفه آيشششش تقوول رفعت وجهها ونزلت عيونهآآ ..
ممشآري ضل يتفحصهآ لأعجآآبب ويطآآلع من فوق لتحت ..
عآجبه هدوئها ,, وخجلها الزآيد ..
مشآري ..: آرفعي عيونك آنا ما بآكلك ,, وبعدين من حلااتك بتتغلي يعني !!
ليم من كلامه حسست بأحرآج وقهر وكتفت يدها وطالعت فيه بـ برآآءه ,,
ما ششآل عيونه عنهاا ..
كآن حااسس انه وده يقتلها ماا يعرف ليشش
من كرهه بالحريم يبي ينتقم بأي طريقه
ششد بيده بعصبيه وهو يفككر ,
وسسط عصبيته المعتآده ..
ودموعها اللي آعلنت نزولهآآ
دق البآآب وكآن ممحمد آخو وتين ..
وفتح الباب وطآلع فيني وفي مشآري – محمد عمره 15 سنه
بس ما اغطي عليه لانه مثل اخوي ومتربي معي من زماان –
مشآري قآآم وطلع لبرآ ..
وآنا لبسست عباتي و حجآبي ...
وبكيت بصصمت
طلعت للصآله وشفت مششاري قاعد
وقفت لما سمعت صوت عمي ابو وتين ..: وين رآيحه يا بنتي ..
آنتظري لين تيجي وتين من بيتكم وترجعك ..
المسسافه بعيده لا تمشيها لحآلك ..
ليم و تحاول تخفي دموعها بس صوتها باين .: لا عمي
مو مشكلا انا بروح على رجلي ..
ابو وتين ..: على رآختك بس انتبهي ..
وفتحت بآب البيت ونزلت ..
مششآري وقف ..: يلاآ انا استئذن ..
ابو وتين سلم عليه .. :فرصه سعيده ..
والله يتمم بينكم على خير يا ولدي ..
والله ليم مافيا حسن منها ..
ما شا الله عليهاا .. ويا حظظظك فيها ..
مشآري .: تسلم عمي .. يلا فمآن الله
ابو وتين ..: فمآآن الله
==================================

كنت آمشي وانا مقهوره من كلامه ..
ليش يا رببي ... ليش كذاا
والله كرهت حيآتي خلااص ..
عارفه اني مو حلوه ..
بسس هذا ليش يبيني دامني مو عااجبته ..
شآرعنا كاان ناييم كله ..
ما اسسمع ولا صصوت ..
والدنيا ظلام .. وبرد ششوي
حسيت بخوف لمأأ ششفت قط آسسود طالع فيني .. وفتح فممه ..
خفت بطرييقه محد يتخيلها ..
انا اصلا خوافه حيل ..,
وقفت مكآآني وانا ارتججف والقط لسسا وآقف وانا خايفه امششي من جنبه ...
خليت يدي على صدري ..
وصوت بكآي وآآضضح ..
طالعت حوولي .. وانا خاايفه شنو اسسوي آرجع يعني
وانا خاايفه وعيني ماا جفت بكى ..,
حسيت بييد تنلف على كتفي من خلفي ..
,,
.........: هههههااي خآيفه من آلققط ؟
ليم التفت عليه ونزلت عيونها وممسسحت دموعها ما تبييه يشوفها بدمووع ويتريق كمآن ,
مشآري ..: آركبي ..
ليم شآفت القطط تحرك من مكآآنه ودخل للزبآله .. قآمت مششت وطنششت مشآري
مشآآري مسك يدهآآ وهو يتصصنع القرف منها ..: آنتي غبيه ..
آنا قلت آركبي للسيآره ..
يعني كلمتي تنسسمع ..
وتركبي غصصب عن خششمك
ليم بلععت رييقها وهي تحسس بدوخه ..
....: مآ بركب معك
مشآآري شدها وفتح بآآب السسيااره وهو يقول ..: وانا نااقصص بلآأووي ..
آو لمآ ركببت زآد خوفها وآرتجآآففهاا حست انه بيسوي فيها ششي ..
لصصقت بالبباب وتممسسكت بعبايتها ..
مشآآري ركب للسيآره ..
ومشي ع آلطريق العآآم بسسسررعه ..
و وقف بالاششآره وطلع سيقآره و ولعهآ ..
ليم طالعته من تحت نقابها وهي ميته رعب وعلى بالها بيآخذها لمكآن ..
فتحت الاششاره ومششاري آخذ اللفه و دخل لحآرتهم ..
وما قدر يكمل ويدخل لجوآ ..: آنزلي يلاآ
ليم آرتببكت وما عرفت من وين يفتح الباب ..
ضغطت على زر طللع حق القزآآز ونزل ششوي من القزآز ..
ليم ..: مم.. ممنن وين يفتح ؟
مشآري هههه حتى الباب ما تعرف له بنت الفقر ..: من هنآ وآششر لها
ليم حطت يدها مكان ما قال لهاا ..
بس ما عرفت شنو تسسوي تنزله تحت ولا فوق ولا كييف !!
مشآرري ..: اففف يا ررب صبرني .. – و مد يده وحطهاا على يدها وفتح الباب – كذاا افهمممي يالجااهله اففف ققررف
لييم من حط يده عليها وحسست بالخجل ولا همها كلامه اللي يجررح ..
ليم قبل لا تنزل ..: شكراً من ذوقك ..
ضل يطاالع جسمها الضئييل ومشيتها المتعرجه وعباتها المقطعه ..
مششاري وهو يحرك السياره على ورى ..: ايشش قصدهاا بشكرا يعني .. افف ..
,,,,,,,,,,,,,,,
دخلت للبيت بعد ما عدلت شكلها ومسحت دموعها ..
وبينت أبتسامه هاديه تدووخ ..
لييااال جرت علييهاا ..: هاهااااا اييشش صصااار !!
ليم ..: هييي شوي شوي
ليال ..: طيب كلمتييه ؟ كييف شكلو .. اهئئ ما شفتو وتين تقول يجنن ..
ليم ..: اففف لييااال خلااص شفته وكلمته وكل ششي و وصلني للبيت بعد
ليال ..شهقت ..: وآآآآآآآآآآيي كيف تركبي معااه
وتين دفت ليال ..: اقول انتي وتعقيدك مدري غيرتك ...
ليم ابتسمت وهي تشوفهم يتناقرو وشوي ليال مسكت شعر وتين ..
قامت آم آمل وسلمت عليهم وطلعت هي وبناتها ..
وع السسااعه 4 راحت وتين ..
وهم نآآآممممو من التعب آول مرا ييسسهرو لهالوقت ..,
,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
اليوم آلثأإني ,,’

السآآعه 9 آلصصبآآح ,,

طلعت من البيت بدون مآ آحد يحسس ,,
كآنو نآيمين كلهم ..
مشت وهي لابسسه الثوب وحااسسه بخوف وبنفس الوقت رآضييه باللي تسسويه ,,
وصلت للبقآله وطلعت عَ الدرج .. : سلآم عليكم
ريآن كآن يعد الفلوس ..: وعليكم السلام
ليآن ..: آممم .. انا عبدالعزيز
ريآن ..: العآمل الجديد ؟
ليان ..: أيه ..
ريان ..: وانا ريان
ليآن ابتسمت ..: تشرفنا
ريآن ..: يلا بنبدأ شغل من الحين ..
ليان ..: طيب
ريآن يآششر لها آخر البقاله ..: شوف هنآك تلاقي كيس رز كبييير شيله وفضيه في مكان الرز
ليآن طالعت الكيس – ياا ابببووووي شكبره بطولي .. افف شلون بشيله وربي بينكسر ظهري – مشت لين عنده ورفعت ثوبهاا وسحبته باالققووه لانها مستحيل تقدر تشيله ..
= ريآن / ولد صصآحب البقاله عمره 22 سنه .. يدرس تربيه بدنيه بس يجيل لبقاله يششوف شصاير فيها وبعدين يمشي .. طويل ششوي بشرته بيضآإ حوآجببه مرسسومه ومن الطرف مقططوععهه .., =

بعد ماا خلصصت من الرز .. قعدت بالارضض – آآهه يا ظهري اااه –
ريآن ..: عبدالعزييييز
ليان رآحت جرري ..: هلاااا
ريان ..: يلاا العصير جآ خذ الكراتين من برا ودخلها للمخزن
ليان – ايش ذذاا كله ششييييل - .. طلعت والحر هالكها واخذت الكراتين واحححد وآآحدد ودخلتهآآ
,,................................................ ........................,,
بعد آسبوع ..
× ليآآن ×
كآنت تطلع كل يوم من الساعه 6 الفجر وما ترجع الا 8 بالليل
كل هالوقت وهي بالشغل وهي توهم اخوآتها انها طفشت منهم وقاعده عند وتين ..
و وتين ما تقدر تقول شيء ..
لاأن لييان تعصب عليها وما تكلمها ..,

× ليم ×
تمآرسس حيآتها المملله والمتعببه ,,
ولا في آي خببر عن مششآري لدرجة آنها فكرته شرردد وترك المموضوعع ..,
الا بيوم الخميس جآتهآ روانا وقالت لها آن السببت بيملك عليها مشآري وبياخذهآ ..
طبعاً ليم مو فآرق معاها كله عذااب وكله تعب ..

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,

يوم آلسسبت ,,

آلممغرب .. ,
قآعده على سرير وتين .., ببرود ولا كأنه اليوم ملكتهآ ..
" كآنت بـ فستآن قصصير لين فوق الركبه شرته من ذوق وتين ..
ضييق على كل لججسسم وسآدة ما عليه شي لونه آحممر ,,
ومششآبه لـ فسستآن نآنسسي عجرم بـ كليب آغنية في حجآآت
و شعرها كآنت لافته وفآردته .. وشوي روج آحممر صآررخ محلي شفآتها وبآرزهاا
وكحل آسسود على عيونهآ ..
بسس ,, وحدهم يكفو ..
كآنت حورية من الجمآل ., فعلاً مذهله ..
"
دخلت عليها وتين ..: الله الله يا الحلآ بتجنني الولد انتي
ليم ابتسمت ببرود وحزن ..
وتين ..: آححط لك آحمر خدود ..
ليم ..: لالا كدا كافي
وتين كانت قدام المرآياا وقعدت ..: على رآحتك
ليم ..: وين ألين ..
وتين ..: قاعدة برا مع باابا
ليم ..: طيب وتين ممكن تجيبيها لي ..
وتين ..: آن شآآ الله ..
في هاللحظظةة دق آلبآآب .. وسمعت آصوآآت برأ
عرففت انهم وصلو ..
وتين وهي تطالع من الباب ... : يوو دحين ما اقدر اطلع ..
ليم ..: خلااص اقعدي مو مشكلا
بسسس ألين مع مين ؟؟ خفت عليها
وتين سكتت ..: آصبري مو شايفه ..
ويي هذآ خطيبك مدري زوجك شآلها يا حظها
لليم ..: وتين يآ دببآآ ايش هالكلام
وتين ..: هههههههههههههههههههههههه ..
ليم ..: آشش فضحتينا ..
وتين قفلت الباب وفتحت دولابها وطلعت العبايه ..: ههههه بروح آشوفه عن قرب
ليم ما كآن يهمها ولا تغآر ..: آوك جيبي ألين بالله
وتين وهي تطلع ..: طيب بقول لـ توتو تجيبها لك – خدآمتهم –

..............................
دخلت بعد شويه ألين ومعاها حلآوه جواهر وبيدها 500 ريآل ..
وقفلت الباب ورآحت لـ ليم
ليم وهي جالسه ع السرير والين وأقفه ضمتهآ..
ألين قأمت عنها .. وطالعت فيها
ليم مسكت يدها ..: مين آعطآكِ هالفلوس ؟
ألين ..: الولد
ليم ..: ولد ؟ أي ولد
ألين قصصدها مشآري ..: أجيبو ؟؟
ليم ..: وش تجيبينه قصدك محمد ؟؟ ولا احمد آخوان وتين
ألين قبل لا تسمع كلامها طلعت من الغرفه وخلت الباب مفتوح ..

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

بمجلسس الرجآل ..
كآنو قآعدين ومحمد اخو وتين يصب القهوه للنآسس
كآن كل اللي موجودين .. ابو وتين , محمد اخوها , أحمد , مشآري , آلشيخ , آثنين آصحااب مشاري وااحد اسمه رائد والثاني بندر .. و بس
وسسط هدوئهم دخلت عليهم ألين بـجرآآءه وهي لابسسه برموده مطآآطط بنفسجي وفستان قصير أصفر .. وشعرها اشقر ومنثور بشقآآوه على وجههآ .. ,, رآحت متجه لـ مشآآري . . وشدته من يديه بيدينها الصغييره ..: ققوووومم
مشآري يبين انه يحب الاطفال .. شدها وشالها ..: شنو تبي وين بتوديني ..
ألين ..: ليم تبي تسسوووففك
مشآري بعد ما ترجم كلامها اللي مو واضضح كثير .. سكت لاأن كل اللي بالمجلسس سمعوهآ ..
وجآآ محمد يبي يقطع الصصممت شآلها .. ومشي فيها لبرا وهو يقول ..: انتي يا دبدووببه ليشش فممك كداا احممر هاا من الحلاااووه ...
الشيخ ..: لو سمحتو عجلو .. مستعججل والله
ابو وتين قآآمم ..: آن شا الله .. بكلم البنت وبجي .. آمهلني دقيقه
مشآري جااه الارتبآك وكأنه متأكد انها ما بتواففق .. صار يهزز برجله ويحاول يخفف عن نفسسه
ليين عدة خمس دقايق او اكثر ورجع ابو وتين بوجهه الابيض البشوش و بيااض لحيته بـ أبتسامه ..: البنت موآفقه ...
مشار يحسس بأرتيآآح ,, والله لا آحرق قلبها زي ما حرقت قلبي على ابووي .. أوريهاا ذي مب آمم ذي خاايينه وكل الحررييم كذاا لو العالم بدون حريم تصير الدنيا بخير
,,
قآم مشآري وبعده بندر ورائد ..
مشااري بعد ما مشو آصحابه ..: يلا ياعمي تكفى بس خلها تخلص بسرعه ..

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
بالغرفه كانت قاعده ولما عرفت انه خلااص بتتركهم .. بتبعد عنهم ما لقت أي حضن يذكرها بأمها الا حضن ألين .. ضلت ضامتها ودموعها تنزل آرببع آربع على خدها ولا حاسه بششي ..
ليياال ..: افف يااا رببي لييم خلااص اترككييهاا ابو وتين يقول بسرعه بسلم عليك
هزتها بقوه ..: ليييييييييييييييييييم
ليم رفعت وجهها وباست ألين على خدها ..
وقامت وحضنت ليال ..
ليال ..: الحين صدقتي انك بتروحين يالحولآ
ليم .:....
ليال ..: بشتاق لك الحين مو تقطعين , تعالي زورينا كل يووم هاا
ليم وهي تمسسح دموعها .. ابتسمت ..: ههه ا نشا الله
وبعدها ضممت ليان ..
ليان ..: انتبهي لنفسسك ولا تقلقي علينا احنا مو صغار ..
ليم ..: آن ششا الله ..
مع السلأإمه ..
وسلمو لي ع وتين
- وتين خذت ألين وراحت لبرا عشان ما تشوف ليم وهي رايحه وتقعد تبكي -
لبست عبايتها وحملت معاها شنطتها الصغيره اللي ع الكتف بس فيها بيجامه لها و تنوره وبلوزه .. على قدها .. لانها ما قدرت تشتري شي .. ومافي آحدد معاها ولا احد واقف جنبها واستحت تطلب وتين لانها حيل متعبتها معاها
,,
طلعت للصاله وشافته واقف عند الباب .. وابو وتين جنبه
ابو وتين ..: يا هلاا بنتي .. الف مبروك الله يسعدكم يا رب
ليم بأبتسآمه ..: تسلم عمي
مشآري ..: يلاا نشوفك ع خيير يَ عمم ..
ونزل وانا نزلت بعده ..
وصلنا لين باب العماره وهو وقف لانه كان بنزل بسرعه ..
واول ما نزلت لـ تحت مسكني من كتفي وصار يمششي فيني كأني كلبه ويجرني
لين وصلنا آخخخخر الششارع وقبل لا نوصل لسيارته فتحها بالريمود و قالي آركبي ..
ركب وانا حاسه نفسي بوهم ..
وبعدها صك علي الباب وراح للسياره اللي ورانا ..
اكن فيها اصحابه .. وقف كلمهم شوي وبعدين رد وفتح الباب وركب وانا ميته من الكتممه ..
ولما دخل فتح السياره وفتح المكيف ومششي بسسرعه لين طلع صوت الكفرآت ..
ضميت الشنطه على صدري وانا خايفه ومرعوبه ..
وشوي طلعنا من الحواري والاماكن الضيقه ..
وصرنا على طريق سريع ..



نهاية البارت ..,


 

رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 02:18 AM   #5



الصورة الرمزية ατσян|♣
ατσян|♣ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 07-18-2014 (07:59 AM)
 المشاركات : 12,606 [ + ]
 التقييم :  758
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية صرت أعشق دموعي لإنها منك كامله



البارت الخامس ,,

كنآ ننمشي على طريق سريع وانا آحسس بالجوع والبررد ..
وشوي وقفنا بمحطة ..
ونزل مشاري وتأخر ششوي ..
وبعدها ررجع ومعاه قارورة موية ..
ومششي بنفسس السسرعه ..
لين وصلنا للبيتهم .. قصصدي لقصرهم
هو نفسس البييت اللي جابتني له روانا
وقف قدام المدخل الرئيسي .. : آنزلي ,,
نزلت وانا قلبي مو متطممن ..
ومشيت ورآه وانا كل اللي معي شنطتي ..
دخل وكان يمششي بسرعه
وانا احااول الحقه ..
و لما دخلنا كانت فييه خدم جنب البباب واشكالهم عجبتني لانه لابسين مثل بعض ويشبهو لبعض ..
وبعدين طلع للمصعد وانا جيت بدخل ..
بس تفاجأت لما دفني وطيحني ..: يلااا بسس ع الدررج
وانقفل الباب ..
كالعادة حسيت دموعي تتسلل بحرآره ..
وانا لسا ع الارضض ..
جاتني وحده من الخدم مليانه ششوي وقومتني .
قمت معاها ..: وين آروح ؟
الخدامه ..: آنا دحين ودي انتي غرفة حق مستر مشاري ..
ابتسمت و طلعت معاها
كاان الدرج طويل ومتعب وعليه السسجاد الاحمر ,,
بعد ما طلعت لفوق ثاني دور ..
دخلتني الخدامه بعد ما دقت ع البباب ..
وقفت ششوي جنب الباب وانا اشوفه مو مهتم لي ولا حتى قالي ادخلي
وقعد قدام التلفزيون ..: وش تنتظري حضرتك .. آدخلي آششووف
دخلت وانا احس بالرجفه والخوف من نظرااته لي كأنه كارهني ومقروف منني ..
كأني ضايعه مو قادرة اتكلم ولا عارفه وين ارووح ..
مششآري بقرف ..: آففف ومششي ودخل لغرفة وقفل البااب بقوه ..
رفعت كتوفي من قفلت البااب القوييه ..
وعيوني رجعت تدممع .. و قعدت على الارضض ..
...: آناا ايشش ذنبي يا ررب ..
وبعد نصص ساع هوانا قاعده على الارض وابكي .. سمعت صصوت آذاان الفججر ..
قمت بسرعه وفتحت باب كان بجنبي .. بس كآن غرفة نوم
وفتحت الباب اللي بجنبهاا كان حمام صغيير ..
دخلت وقفلت الباب ..
وفصصخت نقابي وعبايبي ,, حسسيت بالببرد ع طوول عششآن الفستان .. وغير كذآ نفسس الجنآح بااررد ..
توضيت و طلعت لبرا صلييت و دخلت العبايه بالشنطه وجلست على الكنبه اللي بالصاله ..
حسيت ضلووعي ترتتججف ومو قادره على هالبرد .. لمييت رجلي لصدري وضلييت ابكي لين شفت آشعة الشممسس تمتد من بين الشباك القزاز .. غفت عيني بعد ما تعبت من كثر البكى والقهر ..
.................................................. ........
االظهر ...
ققآآم من النوم وكله كسسل وتعب ..
آخذذ شوور سريع ولبسس برموده وتيشيرت آحممر ,, وعدل ششعره .. بيطللع مع آصحاابه
فتح باب الغرفه وهو مو منتبه و ماشي سسريع بسس وققف بعد ما لفتت انتباهه ..
دخل جواله بجيبه وهو يقرب لهاا ,,
طالع جسسمها الصغيير وعلى باله ان عمرها ما تجااوز الـ 16 سسنه .. ومدد نظره على طول رقبتها ونعومة ششعرها ,, وشده شفآآتها اللي لسسا عليها الرووج آلاححممرر ,,
بلع رييققه وهو مسسححور من جمآلها ,, - آببووه من جمآآلل من وين جايبه هالحلا ,, آخخ بسس –
كانت ايده على الكنبه اللي نايمه عليها وحااني ظهره علييهاا .. مد يده بتردد و حطها على خدها .. ونزلها شوي على رقبتها .. وبعدها وققف ..: آحممم .. – دزهاا بخفه على كتفها – ههيي آنتي ..
ليم فتحت عيونها وهي لسسا متمدده وتعبانه ما تبي تقوم..
مشآري حسس بالتجاهل منها شدها من كتفها بقوه وهو ضاغط عليه ..: قوومي يا الزففت
ليم تفررك عيونهاا ..: طيب
ورفعت وجهها علييه لاننه آطوول منها بكثثير ..
مشاري ..: وش منيمك ع الكنبة آن شاا الله
ليم تطالع الارض وسآكتته ..
مشاري دفها بقوه وكآنت بتطييح لانها مو واازنه نفسها وتقريبا موحاسسه ونايمه على نفسها ..
تمسسكت في تيشيررته ,, وهي مو قصصدها
مشااري عصصب وبعدهاا ..: تكلممي ..
ليم فآقت من صوته المرعب .. آخذت نفسس ورجعت شعرها خلف أذنها ..: ما عرفت وين اناام ..,
مشاري يأششر ع السيرميك ..: تنآآمممي ع الارضض
ليم هزت راسها وهي لسسا منزلته وشعرها مغطي وجهها كله ..: آن شا الله
مشاري قعد على الكنبه وكأنه حلييت له القعده والعذاب فيها ..: وش اسسمك
ليم وهي لسسا وآقفه ..: ....
مشاري صصررخ بصوت عالي لحد مآ آرتجففت ..: تسسمععععيين ولالا
ليم اللي ما ردت لانها تبكي .. ششههقت ..: للييم
مشاري ..: زين آنقلعي غيري عشان بنروح عند آمي ..
ليم مشت ورجعت ثاني ..: وين آروح ..
مشاري ..: آدخلي هالحمام ..
ليم جات بتمششي
مشاري ..: بسس لا توسخيينه ..
ليم من الكلممه حسست بألم على قلبهاا .. مشت بسرعه وسحبت معاها شنطتها ..
دخلت للحمآآم وبكيت بحرقة وقلة حيله .. بسس بسرعه غلست وجههاا .. ورفعت شعرها ذيل حصصصآآن ..
ولبسست البلوزه والبنطلون اللي معاها .. كانت بلوزه ورديه وعليها كلام صغير بالاسود والرمادي وبنطلون اسسود ..
ودخلت الفستان في الشنطه .. وطلعت وهي مرفوع شعرها و واضضح آثر الارهااق والبكى على عيونها ..
مشاري كان مسدوح مكانها .. طالع فيها من فوق لتحت وثبت عيونه على عيونها الحزينه .. كان يششوف الذل في عيونها والانكسسآر والفققر .., حن عليهاا شوي وعوره قلببه .. بسس سرعآن ما رجع لقسوته ..
..: بدري
ليم عضضت على شفاتها وعقدة حاجبينها خايفه يتممشكل معاها ..
وقف وطالع فيها وفي قصصرها عننه وبيآضضها الملفت .. وسسط ذهوله وتغالييه سمع نغممة جوآله ..
رد بسسرعهه ..: بششري
روانا ..: آمي تحت بالصاله الكبيره
مششاري مششي لين وصل لـ ليم وشدها من كتفها وهو يتكلم ..: خلااص اسسمعي انزلي لها ولا تقولي لها شيء اووك
روانا ..: طيب . .,
مشاري جرهآآ معاه وطلع من الجنآآح ..
وقف ينتظر المصعد .. ودخل ودخلت بعده ليم و وقفت بالركن بعيد عنه ..
مششاري حسس بحركتها وتعممد يقرب لها طلع للمرايا وسووآ حااله يضمط شعره وهو يتمسح فيهاا ..
ليم اتضايقت ولمت يدهآ لصدرهاا و فتح الممصصعد ..
مشاري طلعت وشببك يده بكفهآآ ..
ليم استغربت غرييبه مو من كتفي ..
كآن الاصنصير على الصاله الكبيرة ولا اقول على السسآآحه .. لانها كانت كبييره حييييييل تجي كبر بيتنا بـ 10 مرآآت ..
حاولت افتح يدي منه لانها ضااغط علي بقووه حسيت يدي بتنكسسر من قوته وصلابته ..
وششوي وهم ماششيين وصلو لمكآن الجلوسس ..
ومشاري تعممد يجلس على كنبه فردييه وجلسس ليم فوقه ..
وقتها ليم صارر وجههاا ألووااان الطيف كلها من الحيآ وصصارت ترفع كتفها وتنزله وتوخخر عنه وتحااول تقووم ,, بسس مشاري كآن لف يده على خصرها ومثبتها بقوه لجل ما تققووم ..
ابتسسم بغرور في وجه اكثر انسانه يكرها في حياته وهو يشوف الصدمه بعيونها ..
روانا ..: ههه صصح نسيت اعرففك بـ زوجة آخخووي
وقفت غاليه وهي مذهوله ..: تزووجت بدون ما تقلي ؟
مشاري وقف بعد .. وهو لسسا ماسسك ليم ..: وبعدد زوجتي تصصير الخااله اللي بمدرسسة روانا ههه خير في ششيء ؟؟!!
غاليه من قهرها على ولدها ..: انا مو موافقه على هالزواجه بتطلقها دحححين وقدامي
مشاري يأششر بيده .: يلا يلا بسس اطلعععي بببررراااا .. آططلعي يالخاايينه يا الواططيه
غاليه بكييت ..: تسسب اممك ما عندك قلب انتَ ...
مشاري نآدا على الخدمم وصارو يجرروها و طلعوها لين ببرا ..
بمجرد انه شافها طلعت وصوت بكاها اختفى ... رمى ليم بعيد عنه ..


,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,

في البقاله ..
الساعه 8 الليل ..
خلصص دوآمها و وقفت تنتظر لين يجي عبد الرحمن الصصغير عشان يستلم البقاله ..
وبعد شوي وقف قداممها سيارة رياان ونزل عبدالرحمن وسلم عليها وبعديين دخل للبقاله ..
امااا ليياان مششيت وفي طرييقه سسمعت صوت سيآآره ,,
طالعت خلفها شافت ريان .. وقفت ششوي ليين وصلل ريان لين عندها ..: آركب بوصلك
ليان ..: لا خلااصص قربت ع البيت
رياان ..: آركب بلا عنااد ..
ليا ابتسسمت ومششت للنااحيه الثانيه وركبت مع رييان ..
وبعد ششوي .. ليان ..: خلااص بس هنناا ..
ريآن : ودي ادخلك لجواا بس السياره ما تقدر
ليان ..: مو مشكلا أخذها ممششي .. يلااا فمأن الله
ريآن وهو من آول ما ركبت معاه وهو ملاححظ التعاوويير والتقطييع اللي بيدهاا وفي جرحح جديد لانه لونه آحممر ويلمع وموسسخ التوب ..: فمان الله
.............
دخلت للبيت وفتحت النور شافت آخواتها نايمين وألين واضضح انها نايمه وهي تبكي .. صفققت بيدهاا عششان تصحييهمم ..: هههههيييييييييييي يلااا قوومو
ونزلت على ركبهاا ..: يلا لييال ما تبيي تروحي عند ليم ؟
ليال ..: هاا الااا ابي
ليان ..: زين قوومي بسرعه والبسسو وانا بوديكم ..
.
.
.
تركتهم يلبسسو وراحت لاأممل تتصل من عندهآ .. على رقم روانا هو الوحيد اللي تركته لهم ليم ..
ليآآن بعد فتره ..: آللو
روانا ..: نعم
ليان ..: لو سمحتي .. ابي ليم
روانا ..: مو موجوده
ليان ..: طيب ممكن تعطيني عنوانكم ؟
روانا ..: طييب ., وآعطتها العنوان ..
ليان ..: تسسلمي ..
روانا قفلت بوجهها ..
ليان طالعت بالجوآل بأستغرااب وعطته لاأمل ..

.
.
.
................................................
روانا قفلت من لياان و اتصصلت على آخوها ,, " آنممار "
آنمار بصصوت عذب يدووخ ..: هلآ
روانا ..: آممووري فااتتك
آنماار ..: ووششووو
روانا ..: والله نصص عممرك فااتك فآآتككك آــــــ
انمممار ..: آخلصصي وش اللي فاتني
روانا ..: مو مشاري اتزووج
آنمار ..: آحلفي
روانا ..: والله
انمار ..: شف الواطي وما يقول لي
روانا ..: عشان عارف انك كئييب وعصبي ومالك في الوناسسه
انماار ..: انناا هاا .. طيب يلا بس باي وحدا فاضضيه
روانا ..: لالا اسسمع
انماار ..: هاااا ..
روانا ..: وبععد اللي ما تتسمى امك جات الييوم ومشاري طردهاا
انممار بصدممه ...: آآيــــــششش ,, اقولك انا جاي لكم مع السسلامه ,, وما ترك لها فرصصه وقفل بوجههاا ,,
.
.
.
,,,,,,,,,,,,,,,,,,
السااعه 10 ونصص ..

وقف التاكسسي قداام القصصر ..
ليآآن .: كم الحسسااب
.......: 60 رييال
ليال ..: نعم نعم ليشش 60 ريااال موصلنا امريكا يعني ولا ووششو ولا يكون أنـــــ
ليان ..: اشششش خلاااصصص خذ ومدت له الفلووسس
ونزلت ومعاها ألين نآيمه على كتفها .. ومششت ليين البوابه ..
آمماا ليال كانت عابتها وصصخه من المقعد وقفت تعدلهاا .. وهي بعيده عن ليان وألين ..
عددلت صندلهها اللي صار يروح يمين وشمااال وموعارفه تمششي فييه
.
.
كآآن ييمممششي بسسرعه جننونييه ولا يشوف قدداممهه - صصح نكرههاا وهي اللي موتت ابوي .. بسس لاأأ لاااا يا مششاري ما تطردها ماا تطرردهاااااااا –
وهي في عصبييته وما عاااد يشووف قدامه من الغغضضب ,, صصدمم بششييء ,, و طللع صصوت الكفرآآتت بنفسس الووقت سسمع صوت صرييخ ,,
.............: ليييييييييييآآآآآآآآآآآل



نهاية البارت ,,


 

رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 02:20 AM   #6



الصورة الرمزية ατσян|♣
ατσян|♣ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 07-18-2014 (07:59 AM)
 المشاركات : 12,606 [ + ]
 التقييم :  758
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية صرت أعشق دموعي لإنها منك كامله



الللسلام عليكم

كيفكم ..!

هذا البارت السادس لعيونكم






البارت السادس ..,



جررت على ليآآل بخووف ولهفه ..
طالعت بوجهها كآن وكان مغمى علييهاا ..
ضضمتهاا بقوه ..: ليآآلل قووممي ..قومي بلا تمثييل – حست بأنها تبكي – قوومي لياال تكفيين ..
ألين مو فااهمه ششي و توها صاحيه من النوم وقفت وهي متنحه وتطآآلعهم . .
,,
نزل من آلسسيأإره وخايف يكون البنت صار فيها شيء ..
مششي لعندهآآ ومآ شاف آثر دم آو أي ششي بس البنت مغمى عليهاا ..
ليان طالعت فييه ..: آنتت آعمى ماا تشششوووف والله لو صار لها ششيء ما بتركك بحآللك والله ..
آنماار مع انه عصصبي وكان راح يطنششهم .. : ححصصل خير آختي .. آنا باخذها للمستشفى .. بسس ساعديني آطلعها للسياره وان ششاإ الله ما فيها ششيء ..
قامت ليان بعد ما اقتنعت من كلاآمه ..
و حآول تقومهاا وتشيلها بسس ليان جسسمها انحف واصغر من ليال ...
آنماار آببعدهإأ و شآل ليال بين يديينه .. ومششي لين الباب الخلفي للسياره ..
انمار ..: آفتحي لي البااب
ليان جآآتت بسسرعه وفتحت له .. وركبت من النآحيه الثانيه .. ورااسس ليال على رجلهاا و ألين جالسسه جنبها ..,
مششي بسسسرعه جنووونيه .. ماا صدقت بفتك من مشكلا والا تطيح ع راسسي مصيبه اكبر .. وذي بعد باين عليها قويه وتقولي ما بتركك لو صار لها شيء .. آفف شسسووي الحين مع هالبلاووي ..
ويلي الحين لو ممششاري درى رآح يفضضحني آفف ..,
وصلو لـ المستشفى في اقل من عشر دقائق ..
وآنماار ووقف عند الباب الرئيسي للمستشفى و راح لجوى ورجع ومعاه سريير .. عشان يقدرو يدخلوها بسهوله ..
واخذوها ع الطوارئ بسسرعه اما انمار وليان وقفو عشان الاجرائات ..
,,,
قعدت على الكرسسي اللي برى ألغرفه وألين على رجلها ..
ألين نآمت على صدرهاا . . وليان ضمتها ..: تبي تنآمي
ألين طالعت فيها وحركت رآسسها بـ أي ..
ليان ..: طيب نامي حياتي ..
رجعت راسها وآسترخت ونآممت ..

,,,
بعد سساعه الا ربع ..

ليان غفت عيونها ششوي بس مو نايمه .. وألين نايمه .. وآنماار من توتره واقف جنب الباب حق الغرفة ..
طلع الدكتور .. ورااح له أنماار بسسرعه ..
انماار ..: هاا دكتور طممنأإ
الدكتور ..: آنا كشفت عليها .. الحمد لله هي كويسسه الحين .. بسس المشكلا آني آعتققد آن رجلها آنكسسرت وما تقدر تمششي عليها ثاني ..
آنماار عصصب ..: وووشش اللي تعتققد انت الثااني .. شفيها البنت
من صوت صريخه قامت لييااان و وقفت ..
الدكتور ..: لو سممحت آحفظ لسسانك .. دحين بيجي دكتور متخصص بآلعظاامم و يشوفها ..
ليان..: طيب نقدر نروح لها ..
الدكتور ..: حالياً هي ناييمه .. آعطينها منوم لانها ما تستحمل الاللم ..
ليان .:....
الدكتور يكلم آنماار .: حضرتك آخوها ؟ زوجهاا !,,
انمار سكت ششوي ورجع تكلم ..: لآإ آنا اللي صدمتها بالسياره
الدكتور ..: طيب تفضل معي لـ التحقيق ..
انماار ..: تحقيق !!
الدكتور ..: آييه لو سسممحت ..
آنمار ..: طيب .. ومششي معإإهـ ..

.................................................. ........

عند لـيم ,’


كآنت مو فأإههممه حآجه .. ولا عارفه مين غآليه ؟؟
كآنت تظظن بـ أنها وحدأإ من الخادمات عندهم .. بس شكلها مرتب وحلو ..
كانت تطلع ع آلدرج وهي تفكر و تحس روحها ملقوفه والمفروض ما تتدخل ..
رآحت لين جنآح مششأإري وحست بالرعب ..
كأنها خايفه تدق الباب عليه ,..
بلععت ريقهاا .. و عدلت نفسسها وهدت من روعهاا ..
دقت الباب برقة و ششوي شوي ..
وهي حاطه يدها ع البااب انفتح بققوة وعصببييه ..
بسسرعه نزلت يدها بجنبها وحسست قلبها يوجعا من كثر دقاته
مشااري طالع فيها من فوق لـ تحت ..
حسست بخجل مع ان نظراته كلها استحقار وسخريه .. بس مو متعوده آن أحدد يطالع فيها كذا ..
مشاري ترك الباب مفتوح ومششي ..
دخلت بهدووء و ردت الباب وراها ..
وقفت بالصاله مثل الضايعه .. مو عارفه وين ترووح ..
وهي واقفه دق الباب .. ماا صدقت وراحت فتحت .. وتوها الخدامه بتتكلم ..
الا مششاري شد لييم من بلوزتهاا ودفها على الجدار وكلم الخداامه ..
وبعدين قفل الباب وطالع فيها .. بـ نظرات ما فهمتها ولا عرفت قصصده بهأإ ..,
مشاري سند يده على الحآئط اللي بجنبها .. : تعررفي لو تفتحي هالباب ثانني .. بكسسر لك يدك .. فاهمه
ليم مرعوبه مع انه يتكلم بـ هدوء .. كآنت ترتجف وتحسس بـ غصصه فـبطنها .. هزت راسها بـ آي .. خايفه تتكلم .. خايفه تبكي .. خاييفه تسسوي آي ششيء . .
آما مشاري كان واقف مثل مأ هو ويطالع فيها بتمعن وهو يظهر نظرات القرف والكره . . بسس بدآخله حاسس كأنه آوول مرهـ يششوف ببنت ..
جات تبي تمششي بس مو قادره على يمينها الباب وع يسسارها يد مشاري . .
حست بعيونها تدممع بهقر وخوف ..
ضمت يدها على صدرها و بكت بصوت منخفض بسس مسمووع ..
مششاري ولا شيء تححرك فيه ولا آثرت عليه آصلاً
كأن متعممد يجرحها ويقهرهاا .. وبنفسس الوقت يبي يششبع من نظرآته لهأإ ,,’
عدة تقريباً دقيقتين و هو وآقف وعاجبه الوضع .. وبعدين مششي ودخل للغرفة وتركها ..
آما ليم نزلت للارضض ووضمت رجلها لصدرها وضلت تبكي يمكن ترتآآح !!...
وآخررهاا نااممت من التعب ,,!
.................................................. ....................................

السسآعه صارت 2 ونص .. والدكتور لسسا عند ليال ما طلع ..
والساعه 3 الا ربع .. آنفتح الباب وطلع الدكتور ..
رآحح آنماار لعنده بسرعه لانها حسس بالخووف لما شافه مطولو وخااف عششآن ما يكون فيها شيءء ..: هآآ دكتور شفيها ؟؟
الدكتور ..: هيا الصدمه على رجليها كانت قويه اوي وبالنسسبه لجسم صغير و رفيع زي جسمها اكيد بتتأثر فيه .. ودلوقتي انا بعد ما كششفت عليها .. طلع عندها كسسر في الركبه وزي ما قال د.طالح ( اللي كشف عليها اول ) أنها مشش هتقدر تمشي على رجليها تاني دا طبعاً لو ما مشيتش على عكاز ..
آنمماار حسس السالفه مطووله حطط يده على راسسه بـ هم ..: آووففف يا ربي وشش هالمصيبه ..
الدكتور ..: عن آذنك ..
وطلعت بعدهـ ألممرضة ..
آنماار ..: آممم لو سممحتي
الممرضة ..: نعم
انمار ..: آقدر آششوف المريضه ؟؟
الممرضة ..: آممم طيب بس لا تتأخر ..
آنمار دخل وكانت الغرفة صغيره ششوي عششان طوارئ وما لحقو ينقلوها ..
كآنت ليال مبهدله وشعرها على كل المخدهـ وعلى وجهها .. وبأيدها المغذي و كانت دآيخه ومو حاسسه بحاجه بس مو نايمه ..
دخل وهو يحاول يخفي صوت خطواته عشان ما يزعجهاا و مو من طبعه يخاف على آحد بسس حس بالخوف وانه بيقع بمصيبه خاصه انه اول مرا تصير معه سالفه مثل هذي ..
وقف بجنب السرير وكآنت نايمه على خدها اليمين وهو واقف على يسسارها ..
من جسسمها ونحف يدها وتدقيقه عليها عرف ان عمرها ما تجااوز الـ 16 او الـ 17 ..
حسس بيده على كفهأإ وضغط علييه .. حس بتأنيب الضميير عليها وشكلها ضعيفة ..
كان جسمعا بارد حيل .. و وجها متغطي من عيونها لحدد خشممهاا بشعرها وباقي وجهها مكشوف ..
حركت رآسها ببـطئ بعد ما حست بقربه ولسمة يده .. التفت للجه اليسسآر وتكلمت بكسسل وعدم قدره ..: لـ ,, لليم
بعدت شعرها عن عيونها و خييوط آلنوور تتخلل نظرها .. حست بانزعاج من الضووء وخلت يدها على عيونها .. : لييم .. لياان
آنمار قرب لها ..: شفيك .. شنو تبي انا بجيبه لك !!
ليال صارت تتكلم بصوت منخففض وهو مو سامعهاا ويحاول يفهم شيء من اللي تقوله , كانت في حاله شبه بالهستريه .. تتكلم وهي تتصنع البكاء بس هي ما بتبكي . . ويدها على عيونها ..
آنمار طلع بسسرعه وراح للمرضة اللي كانت بالرسبشن وقالها تيجي بسسرعه .. والممرضه تمشي معاه .. فاقت ليان من نومها وقامت بسسرعه ..: ششففيييه يا انتت شنو صصار لأختتي ,,
آنمار كان طالع بس وقف ..: هي آعصصاببك الحمد لله ما فيها الا العافية .. بسس كانت ماخذه منوم وتوها صاحيه .. ودخل للغرفة .. ودخلت بعده ليان ع طوول ,,
وقفو ششوي غيرت الممرضه لها المغذي .. وبعدين قاست لها الضغط وطلعت ..
ليآآن وقفت ونزلت ألين للأرضض وقربت لوجه ليال .. بهمس:ليال
ليال حاسه فيها بس مو قادره تكلمهاا حركة يدهاا لين يد ليان .. وضمت يدهاا ..
ليآن ..: ليال تكلممي ..
آنمار كان واقف يطالعها و مكتف يدهـ ويششوف شنو آخر هالبنت .. وسسرح وهو يتذكر آممه ..
معقوله !!...
معقوله يَ مششاري توصل لك آنك تطرد آممك .. حتى لو خاينه حتى لو شنو ..
آآآآهـ يأإ ييممه .. تمنييت آعيش طفولتي بجنبك .. بس كنت وحيد حتى آخواتي يكرهوني ويتفقو علي لاأني آحبك من قلبي .. لين صرت آظهر اني اكرهك عششان اقدر آعيشش معاهم .. قد ايش اتمنيت آحد يصحيني للمدرسسة وياخذني للـملاهي مثل كل اصحابي .. ويضمني ويسسهر على تعبي .. بس مافي لا طفوله ولا حلم ولا ششيء .. كل الحياة كانت مجرد آسسراف من اخواتي و صياعه من مشاري وتحريش وغيبه ونميمه من روانا ..
صحى من سرحآآنه .. لما ششدته ألين من بنطلوونه .. وهي تطالع على فوق لانه اطول منها بكثيير ..
طالع بها وابتسسم " يا حظظك عندك آم تنامين بحضنها وتصحين وقت ما تبي " .. : شنو ؟
ألين رفعت يدها نحوه ..: شيلنني .. – وصارت تنطط – شيلني ششيلننني ..
آنماارر نزل لمستواها ورفعها .. وشاف ليان تتكلم مع ليال بصووت منخفضض حسسس نفسه واقف غلط .. قام طلع هو وألين .. وقعد على المقاعد اللي برآ ..,
آنمار شد خدودها ..: ايش اسمك يا حلوهـ ..
ألين حطت يدها على خدها ..: آيي ..
آنمار ..: هههه معليه آسسف .. مآ بتقولين آسسمك ولا شنو ؟
ألين ..: أألليييين ..
آنمار استغرب من الاسم ششوي لانه آول مرا يسسمعه بس اللي فهمه ان اسمها فيه حرف اللام ..: آمم طيب لولو .. ذي مامتك ؟
ألين حركت راسها بـ لا
انمار .. هاا آجل ؟ ؟
آلين .. طالعت على فووق شوي كأنها تفكر ورجعت طالعته واشرت على نفسها .: ااننناا اقولك
آنمار ..: قولي طيب
آلين خلت آصباعها بفمها ششوي وبعدها ..: آممم انا كنت في بيتي ودااتت – جات – للياان وقاللت نروح عند لييم وانا كنت ابا اسووف ليم – اشوف – عسان من اول ما داات البيت ..
آنمار كأنه فههمم ..: وبعديين ..
آلين وهي تأششر بيدها ..: وبعديين روحنا السياره ونزلنا والسياره ضرببت بليال وطاحت ليال وماتت
آنمار .. ماتت !! .. شفيها ذي البنت .. : حبيبتي هي ما ماتت آستغفر الله ..
ألين سكتت .......: آيي آستغفر الله ..
انمار قعد يفكر بكلامها .. آفف حاسس انهم يقربو لزوجة مشاري .. لاآن ماافي آحدد يجي لعندنا اصلا ولا في احد بشاارعنا بكبره وشش ذذاا !! ..
طلع جواله ولف يده على ألين خاف لا تضيع هي بعد ..: آلو
روانا ..: هااه
أنمار ..: نمتو ولا بعد !
روانا ..: انا ما نمت
آنمار ..: زين .. شسمه روانا .. انا صدمت وحدا بالسياره ..
روانا ..: وووششششش ..
انمار ..: أي اييي .. شنو اسسم زوجة مشاري ..
روانا ..: لين مدري لمى شي كذا ..
انمار تأكد ..: باي
روانا ..: هييييييي هييي تعال اسسممع يا تبن .......... قفل ولا سمعها ..
قعد يتكلم مع ألين .. ومن كلامها عرف ان امها هي ليييم لان امها متوفيه .. حسس بالراحه معاها .. كانت جريئه وبريئه ..
وششووي كان الدكتور مااشي للــغرفه حقت ليال بسس آنمار قام بسسرعه ..: دكتور .. في شيء !!
الدكتور ..: لا آبد .. بس بتطمن على المريضه
انمار ..: طيب هي وشش وضعها الان .. متى بتطلع ..
الدكتور ..: انا ما اقدر آطلعها ذحين .. آمكن بعد يومين آو ثلاث .. بس لححد ما تستقر صحتها .. والنييرس قالت لي آن حرارتها مرتفعه .. بروح آشوفها ..
آنمار ..: آيي طيب .. دكتور ابي اخذ لها جنآح كبير ولا ما عندكم ؟
لدكتور .: ألا اكيد .. روح للـ رسبششن واتفاهم معاهم هنااآك ..
...................
آذن الفججر وهو قاعد على المقعد وصحى على صوت ليان ..: آخووي .. آحمم ااخووي
آنمار ..: هاهااا . هلااا
ليان ...: تعبناك معانا .. روح آستريح ..
آنمار ..: لا آفاا .. وين لولو ..
ليان ..: ايش !!
آنمار نسي الاسمم ..: قصصدي شسمها البنت الصغيرة ..
ليان ..: آهاا نايمه جوآآ ..
آنمار ..: ايي طيب .. روحي نامي انا قاعد هنا
لين ..: لالا وشش اناامم
انمار ..: ايي قبل لا انسسى .. المستشفى طالبين آخوك ولا ابووك .. عممك جددك أي احد يقرب لكم ..
ليان ..: ليه ؟؟
آنمار ..: والله مدري آجراائات ..
ليان ..: طيب .................. بسس.. بس احنا مالنا آححد !
انمار ..: شلون !؟
ليان ..: والله ما لنا اححد ..
آنمار ..: آيي طيب .. تبون آي شيء !! آنا مثل آخووك لا تستحين مني ..
ليان ..: لا آشششوى والله وقفتك معانا تكفي آخوي ..
آنمار ..ابتسم
ليان ..: آممم الا ما قلت لي شنو آسسمك !!؟
آنمار طالع لها ..: آنمار ..
ليان :عاشت الاساممي ..
آنمار وقف ..: طيب آنا بروح آلحين وبجي على الظهر آوكي !
ليان ..: آوكي
انمار ..: ولو بغيتو أي ششي اطلبو وخلو الحساب علي ..
ليان .: تسلم ..
انمار ..: يلا فمان الله ,
ليان .:...
طالعته ليين مششي آخر السيب وبعدين دخلت للغرفة ..
شافت ألين صحيت وقاعده مع ليال ..
ليان ..: حمد الله ع سلامتك ..
ليال بأبتسامه ..: الله يسلمك .. وسكتت
..: ليان وش صار .. آحسس بألم في رجلي اليسسار ..
ليان ما عرفت شنو آتقول .. آرتبكت ..: آمسس لما صدمتك السياره كنا عند باب البيت اللي ساكنه فيه ليم ..
ليال ..: ايي ؟
ليان ..: آممم وبعديين ..: طللع شاب مرا طيب صراحه وما قصصر معانا .. والصدمه جات على رجلك ..
بس الحين كم يوم وبتطلعي نقالو لنا وما بتحسي بألم وبسس ..
ليال ..: آمم .. ويي ولييممم وينهاا
ليان ..: ما قدرت اكلمها .. لو جا الولد ثاني بقله ابي اكلمها ..
ليال ..: آمممم طيب ...

.................................................. ................................


عند ليم ..

صحيت على السسااعه 9 ونصص ..
قامت بسسرعه ودخلت للحمام وغسسلت وجهها .. وهي طالعه .. سمعت دق على الباب ..
خافت تفتح وقعدت على الكنبه اللي قدامها الباب .. وهي تحسس بخوف ورعب غير طبيعي من مشاري ..
وشوي الدق البسسيط صار تهبييد على الباب .. خافت من الصووت وخلت يدها على آذنها ..
وتسحبت بششوييش .. :: مميين !
........: انا روانا يا التببن فتححي البباب عساك العمإ
ليم عيونها دمعت .. يا ربي لو فتحت مشاررري بيذبحني .. ولو ما فتحت الله يعين من روانا ..
مششيت وهي لسسا تسممع الباب يدق .. تجرءت .. ودخلت للـغرفه اللي فيها مششاري .. جاتها موجة من البررد القووي جداً .. وضمت يدهاا .. مشت وهي تلصصق رجلينها ببعضض من البرد .. لحد ما وصلت للسرير .. مدت يدها بخفه ما تدري ليشش جاتها هالجراءه .. وآول ما لممسست كآن كتففه .. انرعششت يدها وهي تحسس لى كتففه كان مفصصخ بلوزته ونايم على بطنه .. : مـ مم شآرري ..
زااد بكاها وهي خاييفه .. ودزته من كتفه .. وشوي على راسسه ..
قآآمم بككسسل تحول الى عصببيه بمجررد آنه شاففها .. قعد على السريير : انتي شنو دخخلك هننااا ..
ليم رجعت على ورا شوي ... : بببــ ببسس ,,بسس
قاام من السريير ومسسك بأصباعها اللي كانت تآششر فييه ..: بقتلك الييوم فاههممممه .. وش دخلك على وانا نااييم
ليم يدها على فمها وتحاول تغض النظر عنه لانه مو لابسس بلوزه وقريب لهاا .. كانت تحس بـ مششاعر بتتفجر داخلها بس هو ماله أي مششاعر ولا آحاسييسس ..: آسسسفه والله الباب كأـــ
مششااري واعطاها كف على خدههااا ..: كممان بتبرري .. آصص لاا اسسمع كللمممه ..
ليم .. ودها تتكلم بس خايفه يجي لها كف حآآر مثل اللي قبله ..






نهاية البارت ,,
Akwas noona


 

رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 02:21 AM   #7



الصورة الرمزية ατσян|♣
ατσян|♣ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 07-18-2014 (07:59 AM)
 المشاركات : 12,606 [ + ]
 التقييم :  758
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية صرت أعشق دموعي لإنها منك كامله



البارت السادس ..,



جررت على ليآآل بخووف ولهفه ..
طالعت بوجهها كآن وكان مغمى علييهاا ..
ضضمتهاا بقوه ..: ليآآلل قووممي ..قومي بلا تمثييل – حست بأنها تبكي – قوومي لياال تكفيين ..
ألين مو فااهمه ششي و توها صاحيه من النوم وقفت وهي متنحه وتطآآلعهم . .
,,
نزل من آلسسيأإره وخايف يكون البنت صار فيها شيء ..
مششي لعندهآآ ومآ شاف آثر دم آو أي ششي بس البنت مغمى عليهاا ..
ليان طالعت فييه ..: آنتت آعمى ماا تشششوووف والله لو صار لها ششيء ما بتركك بحآللك والله ..
آنماار مع انه عصصبي وكان راح يطنششهم .. : ححصصل خير آختي .. آنا باخذها للمستشفى .. بسس ساعديني آطلعها للسياره وان ششاإ الله ما فيها ششيء ..
قامت ليان بعد ما اقتنعت من كلاآمه ..
و حآول تقومهاا وتشيلها بسس ليان جسسمها انحف واصغر من ليال ...
آنماار آببعدهإأ و شآل ليال بين يديينه .. ومششي لين الباب الخلفي للسياره ..
انمار ..: آفتحي لي البااب
ليان جآآتت بسسرعه وفتحت له .. وركبت من النآحيه الثانيه .. ورااسس ليال على رجلهاا و ألين جالسسه جنبها ..,
مششي بسسسرعه جنووونيه .. ماا صدقت بفتك من مشكلا والا تطيح ع راسسي مصيبه اكبر .. وذي بعد باين عليها قويه وتقولي ما بتركك لو صار لها شيء .. آفف شسسووي الحين مع هالبلاووي ..
ويلي الحين لو ممششاري درى رآح يفضضحني آفف ..,
وصلو لـ المستشفى في اقل من عشر دقائق ..
وآنماار ووقف عند الباب الرئيسي للمستشفى و راح لجوى ورجع ومعاه سريير .. عشان يقدرو يدخلوها بسهوله ..
واخذوها ع الطوارئ بسسرعه اما انمار وليان وقفو عشان الاجرائات ..
,,,
قعدت على الكرسسي اللي برى ألغرفه وألين على رجلها ..
ألين نآمت على صدرهاا . . وليان ضمتها ..: تبي تنآمي
ألين طالعت فيها وحركت رآسسها بـ أي ..
ليان ..: طيب نامي حياتي ..
رجعت راسها وآسترخت ونآممت ..

,,,
بعد سساعه الا ربع ..

ليان غفت عيونها ششوي بس مو نايمه .. وألين نايمه .. وآنماار من توتره واقف جنب الباب حق الغرفة ..
طلع الدكتور .. ورااح له أنماار بسسرعه ..
انماار ..: هاا دكتور طممنأإ
الدكتور ..: آنا كشفت عليها .. الحمد لله هي كويسسه الحين .. بسس المشكلا آني آعتققد آن رجلها آنكسسرت وما تقدر تمششي عليها ثاني ..
آنماار عصصب ..: وووشش اللي تعتققد انت الثااني .. شفيها البنت
من صوت صريخه قامت لييااان و وقفت ..
الدكتور ..: لو سممحت آحفظ لسسانك .. دحين بيجي دكتور متخصص بآلعظاامم و يشوفها ..
ليان..: طيب نقدر نروح لها ..
الدكتور ..: حالياً هي ناييمه .. آعطينها منوم لانها ما تستحمل الاللم ..
ليان .:....
الدكتور يكلم آنماار .: حضرتك آخوها ؟ زوجهاا !,,
انمار سكت ششوي ورجع تكلم ..: لآإ آنا اللي صدمتها بالسياره
الدكتور ..: طيب تفضل معي لـ التحقيق ..
انماار ..: تحقيق !!
الدكتور ..: آييه لو سسممحت ..
آنمار ..: طيب .. ومششي معإإهـ ..

.................................................. ........

عند لـيم ,’


كآنت مو فأإههممه حآجه .. ولا عارفه مين غآليه ؟؟
كآنت تظظن بـ أنها وحدأإ من الخادمات عندهم .. بس شكلها مرتب وحلو ..
كانت تطلع ع آلدرج وهي تفكر و تحس روحها ملقوفه والمفروض ما تتدخل ..
رآحت لين جنآح مششأإري وحست بالرعب ..
كأنها خايفه تدق الباب عليه ,..
بلععت ريقهاا .. و عدلت نفسسها وهدت من روعهاا ..
دقت الباب برقة و ششوي شوي ..
وهي حاطه يدها ع البااب انفتح بققوة وعصببييه ..
بسسرعه نزلت يدها بجنبها وحسست قلبها يوجعا من كثر دقاته
مشااري طالع فيها من فوق لـ تحت ..
حسست بخجل مع ان نظراته كلها استحقار وسخريه .. بس مو متعوده آن أحدد يطالع فيها كذا ..
مشاري ترك الباب مفتوح ومششي ..
دخلت بهدووء و ردت الباب وراها ..
وقفت بالصاله مثل الضايعه .. مو عارفه وين ترووح ..
وهي واقفه دق الباب .. ماا صدقت وراحت فتحت .. وتوها الخدامه بتتكلم ..
الا مششاري شد لييم من بلوزتهاا ودفها على الجدار وكلم الخداامه ..
وبعدين قفل الباب وطالع فيها .. بـ نظرات ما فهمتها ولا عرفت قصصده بهأإ ..,
مشاري سند يده على الحآئط اللي بجنبها .. : تعررفي لو تفتحي هالباب ثانني .. بكسسر لك يدك .. فاهمه
ليم مرعوبه مع انه يتكلم بـ هدوء .. كآنت ترتجف وتحسس بـ غصصه فـبطنها .. هزت راسها بـ آي .. خايفه تتكلم .. خايفه تبكي .. خاييفه تسسوي آي ششيء . .
آما مشاري كان واقف مثل مأ هو ويطالع فيها بتمعن وهو يظهر نظرات القرف والكره . . بسس بدآخله حاسس كأنه آوول مرهـ يششوف ببنت ..
جات تبي تمششي بس مو قادره على يمينها الباب وع يسسارها يد مشاري . .
حست بعيونها تدممع بهقر وخوف ..
ضمت يدها على صدرها و بكت بصوت منخفض بسس مسمووع ..
مششاري ولا شيء تححرك فيه ولا آثرت عليه آصلاً
كأن متعممد يجرحها ويقهرهاا .. وبنفسس الوقت يبي يششبع من نظرآته لهأإ ,,’
عدة تقريباً دقيقتين و هو وآقف وعاجبه الوضع .. وبعدين مششي ودخل للغرفة وتركها ..
آما ليم نزلت للارضض ووضمت رجلها لصدرها وضلت تبكي يمكن ترتآآح !!...
وآخررهاا نااممت من التعب ,,!
.................................................. ....................................

السسآعه صارت 2 ونص .. والدكتور لسسا عند ليال ما طلع ..
والساعه 3 الا ربع .. آنفتح الباب وطلع الدكتور ..
رآحح آنماار لعنده بسرعه لانها حسس بالخووف لما شافه مطولو وخااف عششآن ما يكون فيها شيءء ..: هآآ دكتور شفيها ؟؟
الدكتور ..: هيا الصدمه على رجليها كانت قويه اوي وبالنسسبه لجسم صغير و رفيع زي جسمها اكيد بتتأثر فيه .. ودلوقتي انا بعد ما كششفت عليها .. طلع عندها كسسر في الركبه وزي ما قال د.طالح ( اللي كشف عليها اول ) أنها مشش هتقدر تمشي على رجليها تاني دا طبعاً لو ما مشيتش على عكاز ..
آنمماار حسس السالفه مطووله حطط يده على راسسه بـ هم ..: آووففف يا ربي وشش هالمصيبه ..
الدكتور ..: عن آذنك ..
وطلعت بعدهـ ألممرضة ..
آنماار ..: آممم لو سممحتي
الممرضة ..: نعم
انمار ..: آقدر آششوف المريضه ؟؟
الممرضة ..: آممم طيب بس لا تتأخر ..
آنمار دخل وكانت الغرفة صغيره ششوي عششان طوارئ وما لحقو ينقلوها ..
كآنت ليال مبهدله وشعرها على كل المخدهـ وعلى وجهها .. وبأيدها المغذي و كانت دآيخه ومو حاسسه بحاجه بس مو نايمه ..
دخل وهو يحاول يخفي صوت خطواته عشان ما يزعجهاا و مو من طبعه يخاف على آحد بسس حس بالخوف وانه بيقع بمصيبه خاصه انه اول مرا تصير معه سالفه مثل هذي ..
وقف بجنب السرير وكآنت نايمه على خدها اليمين وهو واقف على يسسارها ..
من جسسمها ونحف يدها وتدقيقه عليها عرف ان عمرها ما تجااوز الـ 16 او الـ 17 ..
حسس بيده على كفهأإ وضغط علييه .. حس بتأنيب الضميير عليها وشكلها ضعيفة ..
كان جسمعا بارد حيل .. و وجها متغطي من عيونها لحدد خشممهاا بشعرها وباقي وجهها مكشوف ..
حركت رآسها ببـطئ بعد ما حست بقربه ولسمة يده .. التفت للجه اليسسآر وتكلمت بكسسل وعدم قدره ..: لـ ,, لليم
بعدت شعرها عن عيونها و خييوط آلنوور تتخلل نظرها .. حست بانزعاج من الضووء وخلت يدها على عيونها .. : لييم .. لياان
آنمار قرب لها ..: شفيك .. شنو تبي انا بجيبه لك !!
ليال صارت تتكلم بصوت منخففض وهو مو سامعهاا ويحاول يفهم شيء من اللي تقوله , كانت في حاله شبه بالهستريه .. تتكلم وهي تتصنع البكاء بس هي ما بتبكي . . ويدها على عيونها ..
آنمار طلع بسسرعه وراح للمرضة اللي كانت بالرسبشن وقالها تيجي بسسرعه .. والممرضه تمشي معاه .. فاقت ليان من نومها وقامت بسسرعه ..: ششففيييه يا انتت شنو صصار لأختتي ,,
آنمار كان طالع بس وقف ..: هي آعصصاببك الحمد لله ما فيها الا العافية .. بسس كانت ماخذه منوم وتوها صاحيه .. ودخل للغرفة .. ودخلت بعده ليان ع طوول ,,
وقفو ششوي غيرت الممرضه لها المغذي .. وبعدين قاست لها الضغط وطلعت ..
ليآآن وقفت ونزلت ألين للأرضض وقربت لوجه ليال .. بهمس:ليال
ليال حاسه فيها بس مو قادره تكلمهاا حركة يدهاا لين يد ليان .. وضمت يدهاا ..
ليآن ..: ليال تكلممي ..
آنمار كان واقف يطالعها و مكتف يدهـ ويششوف شنو آخر هالبنت .. وسسرح وهو يتذكر آممه ..
معقوله !!...
معقوله يَ مششاري توصل لك آنك تطرد آممك .. حتى لو خاينه حتى لو شنو ..
آآآآهـ يأإ ييممه .. تمنييت آعيش طفولتي بجنبك .. بس كنت وحيد حتى آخواتي يكرهوني ويتفقو علي لاأني آحبك من قلبي .. لين صرت آظهر اني اكرهك عششان اقدر آعيشش معاهم .. قد ايش اتمنيت آحد يصحيني للمدرسسة وياخذني للـملاهي مثل كل اصحابي .. ويضمني ويسسهر على تعبي .. بس مافي لا طفوله ولا حلم ولا ششيء .. كل الحياة كانت مجرد آسسراف من اخواتي و صياعه من مشاري وتحريش وغيبه ونميمه من روانا ..
صحى من سرحآآنه .. لما ششدته ألين من بنطلوونه .. وهي تطالع على فوق لانه اطول منها بكثيير ..
طالع بها وابتسسم " يا حظظك عندك آم تنامين بحضنها وتصحين وقت ما تبي " .. : شنو ؟
ألين رفعت يدها نحوه ..: شيلنني .. – وصارت تنطط – شيلني ششيلننني ..
آنماارر نزل لمستواها ورفعها .. وشاف ليان تتكلم مع ليال بصووت منخفضض حسسس نفسه واقف غلط .. قام طلع هو وألين .. وقعد على المقاعد اللي برآ ..,
آنمار شد خدودها ..: ايش اسمك يا حلوهـ ..
ألين حطت يدها على خدها ..: آيي ..
آنمار ..: هههه معليه آسسف .. مآ بتقولين آسسمك ولا شنو ؟
ألين ..: أألليييين ..
آنمار استغرب من الاسم ششوي لانه آول مرا يسسمعه بس اللي فهمه ان اسمها فيه حرف اللام ..: آمم طيب لولو .. ذي مامتك ؟
ألين حركت راسها بـ لا
انمار .. هاا آجل ؟ ؟
آلين .. طالعت على فووق شوي كأنها تفكر ورجعت طالعته واشرت على نفسها .: ااننناا اقولك
آنمار ..: قولي طيب
آلين خلت آصباعها بفمها ششوي وبعدها ..: آممم انا كنت في بيتي ودااتت – جات – للياان وقاللت نروح عند لييم وانا كنت ابا اسووف ليم – اشوف – عسان من اول ما داات البيت ..
آنمار كأنه فههمم ..: وبعديين ..
آلين وهي تأششر بيدها ..: وبعديين روحنا السياره ونزلنا والسياره ضرببت بليال وطاحت ليال وماتت
آنمار .. ماتت !! .. شفيها ذي البنت .. : حبيبتي هي ما ماتت آستغفر الله ..
ألين سكتت .......: آيي آستغفر الله ..
انمار قعد يفكر بكلامها .. آفف حاسس انهم يقربو لزوجة مشاري .. لاآن ماافي آحدد يجي لعندنا اصلا ولا في احد بشاارعنا بكبره وشش ذذاا !! ..
طلع جواله ولف يده على ألين خاف لا تضيع هي بعد ..: آلو
روانا ..: هااه
أنمار ..: نمتو ولا بعد !
روانا ..: انا ما نمت
آنمار ..: زين .. شسمه روانا .. انا صدمت وحدا بالسياره ..
روانا ..: وووششششش ..
انمار ..: أي اييي .. شنو اسسم زوجة مشاري ..
روانا ..: لين مدري لمى شي كذا ..
انمار تأكد ..: باي
روانا ..: هييييييي هييي تعال اسسممع يا تبن .......... قفل ولا سمعها ..
قعد يتكلم مع ألين .. ومن كلامها عرف ان امها هي ليييم لان امها متوفيه .. حسس بالراحه معاها .. كانت جريئه وبريئه ..
وششووي كان الدكتور مااشي للــغرفه حقت ليال بسس آنمار قام بسسرعه ..: دكتور .. في شيء !!
الدكتور ..: لا آبد .. بس بتطمن على المريضه
انمار ..: طيب هي وشش وضعها الان .. متى بتطلع ..
الدكتور ..: انا ما اقدر آطلعها ذحين .. آمكن بعد يومين آو ثلاث .. بس لححد ما تستقر صحتها .. والنييرس قالت لي آن حرارتها مرتفعه .. بروح آشوفها ..
آنمار ..: آيي طيب .. دكتور ابي اخذ لها جنآح كبير ولا ما عندكم ؟
لدكتور .: ألا اكيد .. روح للـ رسبششن واتفاهم معاهم هنااآك ..
...................
آذن الفججر وهو قاعد على المقعد وصحى على صوت ليان ..: آخووي .. آحمم ااخووي
آنمار ..: هاهااا . هلااا
ليان ...: تعبناك معانا .. روح آستريح ..
آنمار ..: لا آفاا .. وين لولو ..
ليان ..: ايش !!
آنمار نسي الاسمم ..: قصصدي شسمها البنت الصغيرة ..
ليان ..: آهاا نايمه جوآآ ..
آنمار ..: ايي طيب .. روحي نامي انا قاعد هنا
لين ..: لالا وشش اناامم
انمار ..: ايي قبل لا انسسى .. المستشفى طالبين آخوك ولا ابووك .. عممك جددك أي احد يقرب لكم ..
ليان ..: ليه ؟؟
آنمار ..: والله مدري آجراائات ..
ليان ..: طيب .................. بسس.. بس احنا مالنا آححد !
انمار ..: شلون !؟
ليان ..: والله ما لنا اححد ..
آنمار ..: آيي طيب .. تبون آي شيء !! آنا مثل آخووك لا تستحين مني ..
ليان ..: لا آشششوى والله وقفتك معانا تكفي آخوي ..
آنمار ..ابتسم
ليان ..: آممم الا ما قلت لي شنو آسسمك !!؟
آنمار طالع لها ..: آنمار ..
ليان :عاشت الاساممي ..
آنمار وقف ..: طيب آنا بروح آلحين وبجي على الظهر آوكي !
ليان ..: آوكي
انمار ..: ولو بغيتو أي ششي اطلبو وخلو الحساب علي ..
ليان .: تسلم ..
انمار ..: يلا فمان الله ,
ليان .:...
طالعته ليين مششي آخر السيب وبعدين دخلت للغرفة ..
شافت ألين صحيت وقاعده مع ليال ..
ليان ..: حمد الله ع سلامتك ..
ليال بأبتسامه ..: الله يسلمك .. وسكتت
..: ليان وش صار .. آحسس بألم في رجلي اليسسار ..
ليان ما عرفت شنو آتقول .. آرتبكت ..: آمسس لما صدمتك السياره كنا عند باب البيت اللي ساكنه فيه ليم ..
ليال ..: ايي ؟
ليان ..: آممم وبعديين ..: طللع شاب مرا طيب صراحه وما قصصر معانا .. والصدمه جات على رجلك ..
بس الحين كم يوم وبتطلعي نقالو لنا وما بتحسي بألم وبسس ..
ليال ..: آمم .. ويي ولييممم وينهاا
ليان ..: ما قدرت اكلمها .. لو جا الولد ثاني بقله ابي اكلمها ..
ليال ..: آمممم طيب ...

.................................................. ................................


عند ليم ..

صحيت على السسااعه 9 ونصص ..
قامت بسسرعه ودخلت للحمام وغسسلت وجهها .. وهي طالعه .. سمعت دق على الباب ..
خافت تفتح وقعدت على الكنبه اللي قدامها الباب .. وهي تحسس بخوف ورعب غير طبيعي من مشاري ..
وشوي الدق البسسيط صار تهبييد على الباب .. خافت من الصووت وخلت يدها على آذنها ..
وتسحبت بششوييش .. :: مميين !
........: انا روانا يا التببن فتححي البباب عساك العمإ
ليم عيونها دمعت .. يا ربي لو فتحت مشاررري بيذبحني .. ولو ما فتحت الله يعين من روانا ..
مششيت وهي لسسا تسممع الباب يدق .. تجرءت .. ودخلت للـغرفه اللي فيها مششاري .. جاتها موجة من البررد القووي جداً .. وضمت يدهاا .. مشت وهي تلصصق رجلينها ببعضض من البرد .. لحد ما وصلت للسرير .. مدت يدها بخفه ما تدري ليشش جاتها هالجراءه .. وآول ما لممسست كآن كتففه .. انرعششت يدها وهي تحسس لى كتففه كان مفصصخ بلوزته ونايم على بطنه .. : مـ مم شآرري ..
زااد بكاها وهي خاييفه .. ودزته من كتفه .. وشوي على راسسه ..
قآآمم بككسسل تحول الى عصببيه بمجررد آنه شاففها .. قعد على السريير : انتي شنو دخخلك هننااا ..
ليم رجعت على ورا شوي ... : بببــ ببسس ,,بسس
قاام من السريير ومسسك بأصباعها اللي كانت تآششر فييه ..: بقتلك الييوم فاههممممه .. وش دخلك على وانا نااييم
ليم يدها على فمها وتحاول تغض النظر عنه لانه مو لابسس بلوزه وقريب لهاا .. كانت تحس بـ مششاعر بتتفجر داخلها بس هو ماله أي مششاعر ولا آحاسييسس ..: آسسسفه والله الباب كأـــ
مششااري واعطاها كف على خدههااا ..: كممان بتبرري .. آصص لاا اسسمع كللمممه ..
ليم .. ودها تتكلم بس خايفه يجي لها كف حآآر مثل اللي قبله ..






نهاية البارت ,,


 

رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 02:22 AM   #8



الصورة الرمزية ατσян|♣
ατσян|♣ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 07-18-2014 (07:59 AM)
 المشاركات : 12,606 [ + ]
 التقييم :  758
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية صرت أعشق دموعي لإنها منك كامله



البارت السابع ..

" صرت آعششق دموعي لأنها منك "

................................

سكت وشياطين الدنيا كلها فوق رآسسه .. كان بنتظر هاللحظظا عششان يعاقبها ويضربها ..
وليم من خوفها حاسه بصدااع مو طبيعي وشوي الارضض مهزوزه قدامها ..
حاولت تدفه بسس صرخ عليها وررجعت ضمت يدها على صدرها .. ليم بين صداعها وخوفهاا ..: آسسفه ..
مشاري حاسس برجفتها وبنبرة الخوف في صوتها .. قرب آكثر يبي يشوف شتسسوي .. ليين صصدره آلعااري لصق بكتفها و وجهها ..
ليم بكت بصصوت آكثرر وحاولت تدفه بس كل ضرباتها مثل الريشش على صدره ما هزت في شعره ..
خلت يدها على وجهها ..: بعدد دعنني ...
مشااري قررب وضغغط علييهاا ومستاااننسس على الاخخر وآبتسآمته على شفااته .. وتووه بييتتكلم .. الا شآآف هيكلهاا الصغير اللي ما يتحممل طآآح على الاررضض ..
وقف ششوي يستووعب وبعدها رفسسها على بطنها فكرها تكذب ..: قققوووومي لا تمثليين علي ..
بس كأنت فعلاً مغمى عليها من الصدممه والخوف ... قلبها ما يتحمل كل ذآ ..
تمسسك برآسسه لما تأكد انها مغمى عليهاا .. كأن على السرير مو عارف شيسوي ..
بعدها وقف ورففع يدهآآ وطاحت ..
لف يدها على رقبتها والثانيه على ركبهاا .. وشآلها وهو يحس بشوية خوف .. خايف يكون صار عليها شيء ..
حملها ونزلها على السرير .. وقف طآلعها شوي .. خششمهآآ آححممر حيييل خدودهاا حممرهـ .. وعيونننها بعدد محمره والدموع على خدها ..
حاول يغضض النظر ولا يطل فييها .. بس غصصب عننه تأممل جسسمها .. صغره .. ضعفه .. وقصرهاا وبياضها ..
حسس وكأنه قدامه طفله .. حسس نفسسه آهببل ششوي .. آنه قاعد يطالعها وهي مغمى عليها ..
قعد على طرف السرير وبتردد مد يده لـ صدرهاآ .. على قلبهاا .. كآآن حااسس انه وقف نبضض آصلاً .. وتسللت يده لين وصلت لرقبتهاا مسد علييها .. وآرتاح قلبه ششوي ..
كآن ملاححظ حرارتها المرتفععه جججداً .. قآم بسسرعه وآتصل على دكتور ومشي للمطبخ جاب مويه بثلج ..
دخل الغرفه .. وحط المويه على الكومودينو .. وعددل نومتهاا ..
وآخذ المنشففه بعد ما خلااها بالموي ششوي .. وحطها على جبهاتها ...
مرر يده على خدها وشفايفهاا برقه .. : يا ربي ذي كم عممررها !!
وكلها ثوآآني وسسمع طقق على الباب ..
فتح الباب وكأنت روانا ..
روانا ..: انتو خير ما تفتحو الباااب شنو تسووون ..
مششاري ..:: روانا مو عارف شسوي البنت آغمى علييهااا ..
رواانااا ..: هاااااااه بنت مييين ؟
مشاري ..: لمى مدري ساره مدري شسمها يا شيخه نسيت
روانا ..: ساره مين انت الثاني وخرر خر ..
مششااري بعد لها ودخلت
روانا وقفت بالصاله ..: وين البنت شسويت فييهااا
مشاري ..: اقول لا تصررخخي لا اكسر راسسك
روانا ..: وين الببنت ..
مشاري ..: بالغرففه ..
دخلت روانا بسسرعه لعندها وشافتها ..
وشووي جا الدكتور .. وكششف عليهاا ومششي ..
طلع مششاري من الغرفه لروانا
روانا ..: وش عندههااا
مشاري ..: آممم آحتقاان بالحنجره و حرارتها مرتفعه ..
روانا ..: خير ليش احتقان
مشاري ..: ايش عرفني .. يلا برا بسس
روانا ..: هيييي ايش ببرا
مشاري ..: آطلعيي برره
روانا ..: افف اسمع ترا انمار صدم وحدا قدام البيت
مشاري ..: آحسن بببررررراااا
روانا مشيت وهي تبربر ..: لاآ تصررخ وجأأأع ..
قفل الباب ودخل للغرفه آلقى عليها نظره سريعه و دخل للحمام .. آخذ ششور يهدئ آعصابه آستمر لمدة نصص سآعه .. وبعدها طلع وشعره فيه مآء ولبسس ملابسه وبعدها قرب نآحية السرير بتردد خآيف يصحيها وتروح تخآف ثاني .. هههههه آجل لو دريت آني شلتها وقعدت اطالعها شتسوي صدق بزر ببززر .. عمآآ آن ششا الله بنت فقر ..
طاللع يميين يسسار مو عاارف شنو يسسوي ولا كيف يصحييها ..
شآف كوب مويه على الكوميدينو آخذه وكب قلييل عليهاا .. بس جآت المويه على اللحآف
عصصب وكببه كلله .. آترركككز على وجهها وصصددرهاا ..
قآآمت ببفججعععه وخوووف غير طبيعي هو نفسسه استغررب – هالبنت شكلها راكبها جنني ولا وشش علتهاا –
مشاري بعد استغرابه تحول لعصبييه مثل كل مرا وحط الكووب ..: قووومي آششوفك مآخذه راحتك على سريري ..
ليم و و جهها كله موويه باارده مع المكييف صارت ترتججف ببرد .. كانت راففعه اللحاف على صدرها لان البلوزه لاصقه فيها ومبينة كل شيييء ><"
حست بحييآ لما وقففت وهي ضآآمه يدها وكم البلوزه آطوول من يدهاا .. وقفت وطآلعته ..
مشاري – لاآول مرآ بحياتي آتنح قدام بنت وكمان ذي الفقراانه .. الله ياخدهاا ليش تأثر علي بهالسرعه .... حلوه ؟ يا كثر البنات الحلوين اللي عرفتهمم .. آخخخ بسس - ..: بررا آشوووف ..
مششت وهي تجر رجلها البردآننه وتوهاا بتممشششي وعددت من جننبه آلاا كآآنت ببتطييح من مخدة على الارضض . . مششاري ما حسس بنفسسه و للفف ييد على وسسطهاا والثانيه على كتفهاا .. وبس طااللع وشآآف بلوزتها الكبييره تطيح من على كتفهاا ولممعة عيونهاا البريئه تبآآن ..
غممضضض عيوونه فرواً وفي ذآكررته جسسمهاا اللي من شآآفه وهو مجردد " عظآآم " تركهاا بسسرعه ونففض تيشيرته بقرف ..
أما لييم كآن نفسسها تلقى آنسان واحد بس حنون عليها ويضمها وينسيها تعبها وحزنها وألمهها .. كآنت تتمنى آنه يغللط و يضضمها .. مو عششآن شيء .. بس عشان تعببت وتبي حضضن يخفف عنهاا .. آكتفت بدموع على خدها وايدها تضضممها آحسن من أي اححد ..
صحيح آنه ما تفرق معاها طول عمر الدنيا رديئه .. بس حزز بخآطرها لمى شافته ينففضض على تيشيرته – ليه ؟ آنا وصخه يعني ؟ ليش يكرهني كدداا – سكتت و توجهت للباب بعد ما طعن قلببهاا وحرق آعصابها بحركته ..
..
طآلع مشيها المرتججف ورجلينها الصغيره اللي تحك ببعضها تبحث عن الدفئ .. وقصرها وصغر جسسممهاا ..
حسس آنه غلطان بحقهاا شوي مع انه ابد ما يحن على احد وطبعه قاسي وعصببي .. هآنت علييه مشيتها الخائفه المرعوبه ودموعها المحززنه بالاضافه لملابسسها الكبييره وكم بلوزتها الطوويل اللي مغططي على اصآبعها ..




فتحت الباب بقلة حييله وقالت بصصوت رآآيييح تمآآآماً ..: وين آرروووح ؟ - وتبعت هالكلممه شهقاات وبكى وكحح –
مشاري نغغزه قلببه لاأوول مرآ حالها كان محزن فعلاً مششي وشد معاه بطآنيه صغيره مربعه ..
ومشي لنآحيتها وهو ماششي شافها لصصقت بالببابب .. غصصب عنه ابتسسم هي مضضحكة ششوي ..
وقف قدامها ..: آطلعي
طلعت ومشت بشوويش معاه .. وقفت عند الكنبه ومسحت خدها ..
مشاري رمى البطانيه على الكنبه ..: آنخممدي هنآآ
ليم هزت راسها بأي ..
دخل للغرفه بدون رحممه وتركها لاأكلت وششربت شيء ..
اول ما دخل آتصصل على روانا ..: بت
روانا ..: هاا
مشاري ..: جيبي ملابسس لذي النشبة
روانا ..: طيب باي
مشاري قفل بوجهها ..

..................................
قفلت من مششاري وراحت للخدم يطلعو لليم ملابس وشوي دق فونهاا .. ردت .: نعم
....: لو سمحتي آبي لليم ..
روانا ..: مو موجوده وجات بتقفل
ليآن ..: لالالا الله يخليك قولي لها ليال صدمتها سياره
روانا ..: طيب ..
وقفلت ..
طلعت ومعاها كيس فيه ملابس دقت الباب ..

,,
سمعت الباب وخاافت تفتح قعدت مكانها وككحت آكثر من مرره .. وشوي طلع من الغرفه .. غممضت عيونها بسسرعه ..
فتح الباب ..: هاتي
وجا بيقفل الباب ..
روانا ..: هيييييه اصصصبر .. قول لليم ان اختها انصددمممت بالسياره ..
لييم سممععتهاا ووققفففت بسسرعه وقلبهااا زاادت دقااته .. شافت مششاري قفل الباب بوجه روانا ..: خيير بعد !!
ليم ..تششههق وتبكي ..: اااببي .. ابيي . اررووح عند ااختتي
مشاري ..: انررزععي مافي روححه على كيف امك هوآ ..
ليم يدها على فممهاا وتبكي ..: الله يخلييك
مشاري ..: مو ناقصني دعوااتتك .. وحط الكيس ع الطاوله ومششي للغرففه ..
ليم جررت وقربت له .. :مممشاري
مشاري كان معطيها ظهره .. وبسس سمع الاسسم وماات ضضححك ..: وبعدد مطيره حروف ؟
ليم انقهرت وقلبها يووججععه مررره طالعت الارضض وسكتت ..
مشاري طنششها ودخل الغرفه ...
.....................................
بالمستشفى ..

كانت جالسسه تتكلم مع آخواتههااا وتحس بتحسسن ..
ليال ..: ههههههههههههههههه وايش بعدد قللتي
ألين ..ببراءه ما قلت شي ثاني ..
ليان تضمها ..: مصيييبه انتي فضحتينا عند الرجاال
ليال ..: هههههههههههههههههههههه
وسكتت وطآلعت ليان ..: آممم هوآأ متى بيجي ..
ليان ..: ماعرف والله
ليال ..: آمم كيف شكلو
ليان ..: خير آنتي وتفكيرك
ليال ..: ووووه تفكييرك انتي اللي خايس .. يعني قصدي رجال كبير ولا شاب ولا بزر وشو
ليان .. تطالع بنص عين ..: لا صصغغغيير واحترمي نفسسك يا الدببه
ليال ..: ووجججع دآيما محطمتني ..
ليانن ضحكت ودق البابب .. لفت ليال الطرحه على شعررهاا وليان غطة وجهها ..
دخل آنماار ومعاه النيرسس وباقة ورد وكيسس كبير فيه شوكلاته ..
ليان ضربت ليال قبل لا يوصل للسرير
ليال طالعتها بقرف وغطة وجهها ..
آنمار وقف جنب السرير ..: حمد الله على سلامتك ..
ليال ..: الله يسلمك ما قصصرت والله اخوي الله يرزقــ - ضربتهااا لياان بقوه – آحححمم
آنمار ..: تحتآججو أي شيء انا تحت آمركم ..
ليان ..: لا سلامتك بس متى بنطلع ..
آنمار ..: طال عممرك قالو ممكن بكرا او بعد بكرا وامكن تطول المدة على حسسب التحسن ..
ليال ..: والله يسلمو آنك قاعد تخاف عليا و.... – آنقرصصت من لييااان – اااااييييييي
آنماار وألين ..: هههههههههههههه
آنماار فتح ييده ..: حياااتي لولو تعععالي ..
قاامت من فووق لياان بسسرعه وججججرررت عللليه وضمته وشالهاا ..
ألين آصباعها بفمهاا ..: آنا دببا ؟
آنمار ..: آففاا عسل على قلبي مو دببا ولا شيء ..
ألين .. تأششر على ليال ..: ليال تقول انا دبه ..
آنمار طالع ليال اللي انحررجت وتفششلت وبصوت راخي : الله ياخذك بتفضحيني ..
آنمار ..: طيب آنا استئذن .. أمروني بشيء ؟
ليال ..: سلآمممتك والله و .. – خافت من نظرات لياان وسكتت –
ليان ..: سلامتك اخوي ..
انمار ..: يالله فممان االله ..
وطلع لييااال ذآآآآآآآآآآببت ..: وووه ببآآآآي آآآه يينااااااااس
لييان قامت فوقها وشدتها من ملابسسها ..: الله يفضضحك شوي ويغممىى عليك قدام الولد فضحتييييننناااااا
ليال ..: ههههههههههههههههههه .. قووومممي يا ببتتت

.................................................. .......................
نهاية البارت ..


 

رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 02:23 AM   #9



الصورة الرمزية ατσян|♣
ατσян|♣ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 07-18-2014 (07:59 AM)
 المشاركات : 12,606 [ + ]
 التقييم :  758
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية صرت أعشق دموعي لإنها منك كامله



ليه إذا حبيتك أكثر زدت قسوة

وأن دريت بحاجتي لك زدت جفوة

وأن عطيتك من حياتي ماتريده

ماكفاك وتحسب إن الحب نزوة



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,
البارت الثامن ,,

الفججر الساعه 4 ونصص ..
قآآم بعد ننوومه آلييييييييمممممه وطويله ..
كآن البييت هآآدئ مرآ ومطفيييه الانوآآر الا لمبة وحيده صغيره بالصاله ..
طلع من غرفته البارده بـ بلوزه كتت كحليه وشورت اسود ..
توجه للمطببخ وشرب كوب مويآ .. وفتح الثلاجه آخذ منها بور هورسس ومشيء ..
في طريقة للغرفه مرا ثانيه .. شآف كآآئن صغير على الكننببه .. مشي بكسسل وجلس على طرف الكنببه ..
كآنت نايمه و وجهها على ظهر الكنببه ما تبيه يشوفها .. وتبكي بصصممت تتمنى ما يكتشف آنها صاحييه
آبتتسسم وحط يده على كتفهاا ويبي ينيمها ع ظهرهاا ..
غصصب عنه طآوعت يده عششان لا يكشفهاا ..
ضحك على هبلهااا كانت مغممضضه عينها مررره و واضضح من دموعها وشهقاتها البسيطه آنها صاحييه ..
حب يعللممها انه عارف انها صاححييه .. قرب لوجهها وهو ملاحظ آرتجافها الغير طبيعي .. وصآآر قرييب لين آنففه لاممس آنفههاا .. تكلم وهو لسسا قريب ..: بتعلميني آنك تبكين حتى وانتي نايمه ؟
ليم بسسرعه قلبت وجهها و وجهها آححممممر ..
مشاري ضحك بآستخفاف يقهرر وهو مرككز على رقبتها ويطآلعها من فوق لتحححت .. وششوي بأييده ..: اقول قوممي هييآ جايبك تنخدمي ؟ يلا آشوف على غرفتي آبييهاا تللمممع ..
فتحت عيونها ومن كثر دموعها كانت شايفه مغبشش شوي .. سحبت رجلهاا ومشيت للغرفه من قدآمه ..
طالع فيهااا لين دددخلت .. وتنههد كل ششوي يعجببه شيء فيها .. قام وخذ لاب توبه .. وبدأ يششتتغل لاأن فاته كثير وهو لا يداااوم ولا شيء ..
شآآفف آحواال العممل وكل شيء تممام لحد صارت الساعه 6 ونصص .. قرر يقوم يلبسس ويروح للعمل بدري يخلص اوراقه ..
دخل للغرفه متوجه لحمامه .. لفت انتباهه ليم وهي قاعده ع ركبها وتطالع تحت الكنبه ..
مشاري وققف قدامها ..: شسويتي ؟؟
لييم قاامت بسسرعه وهي لسا قاعده وتطاالع قدامها ومو شافه الا رجله ..
مشاري رفسسها برجلله ..: تكلممي
لييم تعورت ببطنها وخلت يدها ع بطنها ..: ما سويت شيء ..
مشاري طالعها بعصبيه وحاس انها مسويه مصيبه ولا مكسره له شيء ..
لييم ..: آييييي
مشاري حزنه شكلها وهي تتألم وهو بعد ضربها بقوه على بطنهاا .. : ققوووميي من الارض وكلميني ..
ليم قامت وهي ماسكه بطنهها و شعرها مغططي كتفها و وجهها ..
مشاري ..: وشش اسمك انتي ؟
ليم طالعته وشعرها على عينها اليسساار ..: للـ ليييم
مشاري .: لين
ليم ..: ليييممم
مشاري ..: وش هالاسسم بعد ؟
ليم سكتت ولا ردت ..
مشاري يطالع بنص عين ..
ليم جات بتمشي ..
مششاري سؤال كانت نفسسه يعرف اجابته من زمان ..: وكم عمررك
ليم وهي معطيته ظهرها ..: واحد وعشرين
مشاري ..: خير !
ليم آستغربت وسكتت ..
مشاري ..: بعد تكذبب ما امممزح معك انا .. كم عمرك؟
ليم ..: وواحدد وعشرين
مشاري تقدم عندها ومسكها من كتقهاا ..: ههيييي هي خبله انتي ؟ وشش اللي واحد وعشرين .. آنتي – ويأششر بأصباعه – عمرك واحد وعشرين ..
ليم دمعت وطالعت الارض ..
مشاري دفها بس كآن وراها السرير وطالحت عليه ..: آآفففف قررفف
مآ عرفت شنو تقول له . . ببعدت شعرها عن عيونهاا وتووهااا بتطآآلع ششاافت الاخ مفصصخ بلوزته ولا معطيها وججه ولا معطي اهتمام انها موجوده بالغرفه ..
مسكت من جنبها مخده صغيره وغطت على وجهها وهي مستحييه وبطننههااا وججتتهاا فجأه .. .. وببدوون مآآ تحسسس ششد منها الممخده وهو يأششر بييده ورافع حآجبه بعصبيه ..: آنتي متخلفه ؟ مجننوونه !
ليم وقفت وهي تحآول ما تطالعه وتغطي عيونها بأيدهاا
ممشاري صررخ لاأنها رفعت ضغططه ..: نززززلي يييدك ..
ليم بلعت غصصتها .. ونزلت يدهاا . . وطالعت الارض ..
قددمم ششووي لهاا ..
ليم مو قادرره رجعت لوراا وكآن السرير خآآفت حييل و طلعت علييه .. ووسسحبت نفسها لين صصاارت بنصصه ..
مشاري ما يدري كآن وده يضربهاا قبل لا يخرج عشان تتعلم .. تأفف ورراااح لنآحيية الشبآك عشان يقفله وللممح شيء مككسسور على الارضض ..
لييم يدها على فمها ومرعووبه وترتججف ..
مشاري رفع قطعه منه .. وكآن بروااز عليه صورته مع ابو وهو صغير .. طالع فيها ..: كسرتيه ؟
تركه وراح لناحيتهاا وتوه بيممسكهاا بس سحببت رووحههاا لين لصصقت بالسرييير وهي خآيفه ودموعها بعيونها تكفي بلد ..
مشارري ..: مآآ آجري ورااككي آنننااااا لا تعصبيني آنزززلي من السرير .. انا ما اتعاامل مع بزر !!
لليم بكت وما ردت علييه
مشاري صررخ .: آنننززززلي
لييم آنتفضضت وهزت راسها بـ لا
مشااري صار وجهه آحممر ورآح لها من الناحييه الثانيه وشدددههاا من بلووززتتهاا ببققووه ومسسك شعررهاااا .. بعصبييه صار يششده ..: آنتتي غبييه .. ما تففههممممي اناا وش اقول ؟؟ انا محححد يطنشني مفهووم
ليم مع الخوف والرببكه والحيياا مننه ..: طططيييب ,,
مشااري شدها آكثثر ومدة يدها على يدهه ..: آآآآآآيييييي .,, آآيييي
مشاري لف يده على وسطهاا ..: والله لاأربييك قليلة آدب ..
ليم دفته ..: آنا متربييه .. آنت اللي قليل الادب وعينك طويله ..
مشاري وقف لحظظآ يستووععب ..: نعم وش قلتي ؟ آنا عيني طويله
رجعت ع ورآ وتحااول تحبسس دموعها ..: آيييي ..
مسسك معععصمهاا وشدها عليه وطآلعها من فوق لـ تحت ..: طيب آوريك آللي عينه طويله شنو بيسوي فييك ؟
ليم غمضت عيونهاا وهي تسسب نفسسهاا – افف والله اني غبيييييه الحين هذا وش يسكتته علي –
بعصببيه ضربها ككفف ويده الثانيه رمتتههاا على الكننببه ..
ليم عارفه ان اليوم آخر انفاسههاا بكت وهي تتألم وخلت يدها على وجههاا ..
مششيي بعصبييه وقهر وسسحب عقآل من على الكوميدينو وراح لعندها وهو يكبر خطوآتته وضضررببههها علللى ظهررهههاا ..
ليييم تأللممت وبشششدددده ....: آآآآآآآآآآآآآآآآههه خخلالااااااصصص اسسسفهه اسسفه ..
مآ آكتفى وضرباااته تلآمسس خصرها و ضهرها وبطنهااا ويسمع صوت تعذيبها والمها ..
لييم وايدهاا على وجهها ..: خلااااصص خلاااصص آآهههههييء ااهههههيء ..
مشاري يصصررخ ..: خلآآآص هاااااه خلاااصص والله لاأربييك يا الكلبه يا بنت الفققر ..
ليم ..: والله خلالاااص تووبببه اههههييء اهيء ..
مشاري رمى عليها العقاال .: شوفي وقسم بالله تعااد هالحركه والله والله يكون موتك على ايدي ..
ليم يدها على ظهرها ودآفنه وجهها بالكنببه ..: آآهه ... آآآآه
مشيي وكأن قلبه وجعه من آنينها و دخيل للحمام بدون آهتمآآم ..
....
تمننت لسانها ينقططع ولا تقوله هالكلام .. قآمت وخلت يدها على ظهرهاا وهي تحسس بحراره و وجع بجسمهاا ..
طلعت للصاله .. وحطت راسهاا وتغطت وهي تشهق بألم وتعب ..
هدت نفسهاا وضضمت المخده لصدرها ,,, خلصت كل الدموع مسححت على خدهاا وضفرت شعرها ..
فكرت بحياتها السيئه وقلبها الضعييف .. وكل همهاا تبي تعرف ين ن آخواتها اللي انصدممت ..
سسمعت صوت الباب يدق .. سكتت ولا ردتت وقعدت بمحلهاا ويدها على بطنهآآ ..
لمحته بطرف عينها وغمضتها بسرعه ..
مشآري فتح الباب وكآنت الخدآمه ومعاها الفطور .. وهي تدخله جآت روانا بسسرعه ..: مششااااري
مشاري كان ماشي و وقف ..: خير
رواناا ..: شفيك ليش تصرخ انا بغرفتي وسامعتك ..
مشاري طالعها وسكت
روانا دخلت راسها من تحت يده وشافت ليم على و واضح آنها زعلانه وبآكيه ..
بالبدايه ابتسمت وبعدها حطت نفسها مكآن ليم وحست بالقهر على حالها .. شآفت مشاري دخل للغرفه دخلت وراه بسسرعه ..: مممششاري
مشاري وهو يدور آغراضه ..: خير
روانا ..: آنت شسويت للبنت ؟ ضربتها صصح !
مشاري .: شيء ما يخصك ..
روانا ..: آففف لا بجد شسويت لهاا شكلها مضرووبه من قلب
مشاري التفت عليها بعصبييه ..: بيصير لك زيها أذا ما مشيتي من قدامي الحين ...

روانا تخصرت ..: ما شا الله ولا تقدر تمد ايدك آصلا ..
وطلعت لبرا ..
لبس ملابسسه واعصابه زي الزفت ومششي للعممل ..

,,

السساعه 11 الظهر

عند ليال .. كآن اليوم موعد طلوعها من المستشفى والكل مستغرب آن ليم ما جآت لهم ولا ردت عليهم ..
ليال كآنت بنفس الوقت تنتظظر جيته .. تبي تششبع من شوفته لانها عارفه ما راحح تشوفه ثاني ..
رتبت اغراضها وهي لحد الحين مآآ تعرف آنها ما تقدر تمشي !! : )
وفجأه دخلت ليان ..: غططي وجهك بيجي الدكتور الحين
ليال تبي تسألها وين انمار بس خايفه ..
غطت وجهها وكششررت وكتفت يدهاا ..
دخل الدكتور ومعاه عربييه للي ما يقدرو يمششو و خلفه النيرسس وبعده آنماار ..
ليال فرحت من قلب .. وشوي وتنط من السرير ..
قربت لها الممرضه ومسكت يدهاا ..: حآولي تنززلي ..
ليال نزلت رجلهاا ..: آهه آآآه
الممرضه تمسكت فيها آكثثر ..: معليه بتألمك بالبدايه بس بعدين بتتعودي ..
آنمار واقف وحاسس بتأنيب الضمير قرب لها ومد يده و تمسسك بيدها عششان توققف ..
ليال تحسس بألم فظيع برجللهاا ..: آآآييييي ..
ليان وآقفه وشايله ألين ومتحسسره على آختها وخايفه انها تعرف ..
قعدوها على المقعد .. وحرركته النيرسس .. ومششو من الغرفه كلهمم ..
و خرجو لبرا المستشفى .. ودخلو للسياره ..
ليال وليان بالمقعد الخلفي ..
ليال ..: ليان رجلي توجعني ليش ؟
ليان سكتت ورجعت تكلمت ..: مافيها شيء بس عشان ما مشيتي عليها كم ييوم ..
ليال ..: آهاا
انمار عارف ان ليان تخبي عليها ..: من وين الطريق ؟
ليان ..: آمممم تعرف محل مآ صدمت ليال .. هنآك في بيت كبيير .. هذاك نبي نروح له ..
آنمممار ..: هذآك بيتتي
ليان وليال طآلعو بعضض ..
ليان ..: بيتك ؟
انمار بأستغراب ..: ايه ..
ليان ..: آختي ساكنه هنااك
انمار تأكد من كل شكوووكه ..: وش اسمها اختك
ليان .: ليم
آنمار ..: شنو تسوي هنآك تشتغل ؟
ليان ضايقتها الكلمه ..: لا بيت زوجها ..
آنمآآر ..: آجل مشاري آخوي
ليال آستغربت ..: طيب نبي نروح لها ..
ألين جالسه بجنب آنماار ..: آآآآآييييييييييييوووآآآآآآآآ
آنمار ..: هههه ..
ألين طالعت فيه وهي تضحك ..: آبا اسوق ..
آنمار ..: ووه .. ههههه
ليال مدت يدها من ورآآ تبي تسحب آختها المجنونه ..: تعالي
ألين تبعد عن يدها ..: لا
ليال ..: أليين آممششي تعالي
ألين ..: لاآ
انمار ..: خلااص خليها على راحتها ..
وبعد نص ساعه وصللو ..
وفتحو لهم بسرعه عشان سيارة آنمار ..
دخخخلو وكآآن ظههر .. ونزل آنمار ومششي بسرعه عشان بنزل ليال .. ونزل لها المققعدد وطلعها له ..
دخلو لججووا ..
انممااار ..: رووويين .. روييييييين روااننا .. وشش مافي آحدد اهنني !!
روانا نزلت من المصعد وراحت له وهي تججري وليال وليان يضحكو عليها لأن وزنها زايد شوي وهي تجري شكلها مضحك ..
آخر شيء ليان ضربت ليال على كتفهاا ..
ليال ..: كسسر
روانا ...: آممووووررري
انمار رفع حاجبه ..: اصغر عيالك آنا ؟؟
روانا ابتسمت ابتساامه وااسسسعه ..
انمار ..: وين مشاري ومرته ؟؟
روانا كلمته بأذذنه ..: معذبهااا بعيد عنك . ما انصحك تكلمه الحيين
آنمار ..: وينه انتي و وجهكك
روانا .. طاح وجهها ..: ما شا الله مين ذوول ؟
انمار ..: مين ذول هااه .. اخوواات زوجة مشااري ..
روانا ..: وآآآآآآآآآييي


النهايه


 

رد مع اقتباس
قديم 06-10-2012, 02:26 AM   #10



الصورة الرمزية ατσян|♣
ατσян|♣ غير متصل

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 78
 تاريخ التسجيل :  Apr 2011
 أخر زيارة : 07-18-2014 (07:59 AM)
 المشاركات : 12,606 [ + ]
 التقييم :  758
 مزاجي
 MMS ~
MMS ~
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي رد: رواية صرت أعشق دموعي لإنها منك كامله



البارت التاسسسع ,,



بيت مشآري "


آنمار حسس بحرج منهم ومن تصرف روانا الغبي ..
..: آممم تفضضلوو تفضلو ,,,
ليال وليان وكأنهم حاسين بشيء .. مششو مع آنماار للمجلسس وقعدهم ..: دقااايق وآججي ومعي .. آممم شسمها !
ليال ..: ههههههههههههه
ليان بضضربه سريعه سكتتها .: ليم : )
انماار ..: ايه يلا لحظظا ..
طلع للصاله وشاف روانا ..: وش فييه ؟؟
روانا ..: هيه انت من وين جايبهم ذوولي ..
انمار ..: وين اختهم يا شيييخه
روانا ..: دووووبه مشاري ضربهاا يا دللخ
انمار بصدممه ..: خير ؟؟ وليش يضرببهاااا !!
روانا .: ما اعرف وربي .. اطلع كلمه
انمار مشي ..: طالع اصلا ..
طلع ع الدرج وهو يحس بضيقه غير طبيعيه .. طآلع بالببييت .. ناسسيييييه من قلة ما يجي له .. شاف وحدا من الخدم بالصدفه ..: وين غرفة مشاري
الخدآمه ..: اخخر السيب يساار ..
ممشي بسرعه و دقق ع الباب ..
...
كآآن بالغرفه ياخد بعض ملفااته ..: انتي يالـ ×××× افتحي الباب
مششت بقلق والدمعه لسا ما جفت من عيونها ..
فتحت الباب وهي تشههق وتطالع الارضض ..
كببررت عيونها ع اآخر ششي وهي تشوف بنطلون و جززمه ولادي – الله يكرمكم –

فتحح فممه ببطئ وعيونه على وسعهم وهو يطالع وجه آآححممر ملاائكي وجسم نحيف وصغير بششعرر سايح وطويل ..
بعد تتنييحه طويله منه وصدمه وخوف منهاا ..
آنمار ..: آحمم .. وقلب وجهه .. ممكن مشاري ؟
وما سمع الا صوت قفلت الباب ..
تنهد – اكيد دي زوجة مشاري .. آخيييه سمالله عليهاا تجنن .. افف استغفرالله انا كيف طالعت فيها كذاا .. لو هي كذا اججل خواتها شلون .. مبين اصلا من الصغيرره .. " كممل تفكير والافكار توديه وتجييبه وبالاخير حسس بالندم والخوف من ربه انه طالعها لانها تعتبر محرمه عليه " .. –
انفتح الباب .. وطلع مشاري ..
انمار ..: هلاا
مشاري .: اهلن !! وش تبي خير
انمار حسس بالاحراجج من رده ..: آحمم حبيبي اسمعني خلي زوجتك تنزل لأخواتها تحت يبغوها – وابتسسم – وبنفس اللحظا طلعت روانا و وقفت معاهم
مشاري ..: اطردهم ماني منزل احد
روانا فهمت الموضوع ..: عيب عليك مشاري بس يشفو اختهم ما طلبو المستحييل ..
مشاري .. سكت ودخل ودخلت بعده روانا .. تراضيه وانمار نزل ..
وبعدد نصص ساعه من الانتظاار .. نزلت ليم مع روانا ومشاري بس مشاري طلع من البيت بسرعه وليم توجهت للمجلسس ... وقبل لا تفتحح عييوونهاا جررت علييها ألين وضضمتتتهاا ..: ممامااااا
وليان بعدهاا حضنتها ..: حيااااتي وحشتييني ..
ولييال ودها تنطط عليها لاكن ما باليد حليه – لحد الحين ما تعرف انها ما تقدر تمششي –
ليم وهي تبككي ..: انتي آككثثر
ليان .: وهه حياتي ليش الدموع
ليم .. لو تدريين بضيقي وتعبي ما كان سألتي ..: من فررحتتتتي ..
ليال ..: لييم
ليم رااححت لهاا و وطت نفسسها ..: سلامتك يا قلبي عسسى الوجع فيني ولا فيك
ليال ..: افااا وش هالكلام ..
جلست وألين فوقهاا ..: ايشش صااار ,,,
ليالل ولياااان ومشاركه من ألين ..: قااالو لها السااااللففففه كلهآآ ..
وطولو وهم يتكلمون سوووى لححد م آذذن الممغرب .. وجآ آنمااار وقال يبي يكلم وحدا منهم .. طلعت له ليان وهي مغطيه وجهها طبعاً .: هلاآ
آنمار ..: صراححه انا حدي متفششل
ليان ..: لا ويي
آنمار بأرتبآآكك ..: تقدرون تنامون هنا اليوم !!
ليان .: مو عارفه اشوف آخواتي
آنمااار ..: كمان عشان آمم آختك نسيت اسمهاا .. قصدي عشان رجلهاا
ليان ..: ليال .
آنماار ..: آيه لياال ..
ليان ..: آن ششا الله تسسسلم ..
.................................

في البقاله ..
ابو عبدالرحمن دخخل .:: السلام عليكم ..
ريان وعبدالرحمن ..: وعليكم السلام
عبدالرحمن ..: اببووووي عزوووز ما اجا اليوم كمان
ابو عبدالرحمن ..: شفيه هالولد لا يكون صاير له شيء يا وليدي ..
ريان ..: وليش تهتم له امكن ما عجببه الشغغل براحححته ..
ابوعبدالرحمن ..: وامكن ظروف ..
ريآن ..: آنزززييين !!!
ابوعبدالرحمن ..تنههد ..: خلاص قفلو وآلحقوني ع البيت ..
ريان ويفككر يروح لبيتها ..: ا نشا الله يبوي ... ..

................................................

بالليل الساعه 12 ..
كانو جالسين بغرفه و دخلهم لها انماار بعد م دق ـآلبباب ..
آنمار ..: السلام عليكم
ليال وليان وليم ..: وعليكم السلام ..
آنمار .: ليال .. كيفك الحين ..
ليآآل كانت مسسرحه .: هآآهه .. – بدأ قلبهاا بنبضضه العالي اللي يزعجها فـِ كل مرا تشوفه – ططييببه ..
كآآن حاسس بآرتبآكهاا وآنه المفروض مآ يسألها بستثنآآء ..: آحمم .. محتآجين لشيء !!
ليان ..: لآآ آبد !
آنمار ..: طيب وطللع ..
ليان طالعت في ليال ..: آنتي غبييه ايش ذي الحركه
ليال رفعت وجهها .: ايش ؟
ليان ..: وشش الارتباك والحيييآآ اللي قدام الولد وش تبينه يقول عنك الحين .!
ليال ..: آففف مو بيدي والله غصصب عني :"(
ليم .. ابتسسمت ..
وليان كآنها اتنرفزت وتفككر كيف بتروح للشغل بكرآ ..
.................................................. ........
خرجت من الغرفه وهي تحسس براححه نفسسك غير طبيعيه ..
آبتسسمت وكملت مششي لسسآ بآآقي على مآآ توص للغرفه ..
كىن عباره عن سييب وآسسع وطوويل حدهـ ,, وكله غرف ..
بين هدوء المكاان وسرحاانههاا .. آنفتتحح بآآب من السيب وطللع نور مننه ..
,’ طآآلع فيها بفهآآوه ششوي ومر من جنبها وهي مآ تحركت ..: آسسف .,
لييم آنررععشششت وخآفت يكون مساري شافهم .. مشت بسرعه ودققت ع باب مشااري ودخلت .. وآتندتت ع البااب وتحآآول توقف ضضضربآت قلبهااا ..,,
دخلت بهدوئها وبرودتها وهي تشوف الدنيآ ظلآلآم حسست بيدها على بطآنيتها و كنبتها ونآآمت وتحت رآسسها مخدده من حقت الكنبه .. تغطت وغمضت عيونهاا ..
وغفت بنومهاا
................................


صصصبأإح جديد ,,
يوم جديد ..
حيآآآه جديده ..

...........
الساعععه 9 ونصص الصبأإحح .,


صصحت من النوم والدمعه بعيونها من الألم ..
مررت يدها مكآآن الالم .. ركبهآآ .. : آآهـ آآآآهه
رجعت انسدحت وغممضت عيونها وهي تبكي ..: آآه ررجججلليييي .. آآآآآآآآآههه
ليااان قاامت من الصووت وراحتت لهاا .: ليال قلبي وش فييك !! ؟؟
ليال وهي تبككي ..: رجججللييي .. آآههههئ آههئ ..
ليان ..: ايش صاااااير !!
ليال ..: توججععني ..
ليان ضمتها ..: طيب لا تبكي .. آنتي ناامي وما بتحسين بششيء ..
نآآمي ..
ليال بدأ صوتها يختفي وبكآها يقل ..
وونآآمت على كتف ليان ..

............


على هالحآآل ,, اسبوعين وشوي ..

ليآل ..
يأسست وحسست انها ما بتتعافى من الالم آبدن ..

ليان ..
تبي ترجع للشغل بس مو قادره تطلع من البيت

ليم ..
كآنت طول الوقت عند اخوآآتها وتحآآول ما تتحتك بمششااري ..

آنمار ..
كآآن يبي يعوضض ليال عن أي شيء تتمنآآه وصاار يبات بالفله بس عشانها وعششان يحسسها آنها بأماان ..

مشاري ..
تغيير ,’ مع الشغل يطلع الصبآآح وما ينششاف الا بنصص الليل ومآآفي آي احتكآآك ..




,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


عند ليم الساعه 11 الليل ..
جآلسه على الكنبه ومطفيه كل الانوار .. تنتظظر عودته ..
يممكن يرجع اليوم بدري ..
ضمت رجلها لصدرهاا وغمضت عيونها مع دمعه بسييطه من جفنهأأ ..
دمعة آلم .. دممعة يتم .. مسحتها بيدهاا وحاولت تهدي نفسهاا ..
آخواتي ينآآممو وآنا اقعد لحالي خآيييفه ..
شوي وآنفتح الباب .. عررفت انه هوو ..
عدلت جلسستي يمكن يعبرني هالمره ..
دخل وحسيت شكله مو طبيعي .. كآنه تآآييه ..
قمت وقفت وبلعت ريقي ..
توججهت للمطبخ وشربت موويه ..
والمطبخ كان جنب غرفته بس مفتوح وبدون باب ..
تفآآجأتت لمآآ جيب بطلع آنه مسسكني من كتفي ..: ليش صآحيه لي الحين ..
ليم بشويه خوف ..: بشرب مآيي ..
مشآري تنهد وطآآلع بهآآ وحطها ع الزآويه بين الغرفه والمطبخ ..
ليم طآآلعت الارضض – يا ربي شفييه دا مجنوون –
..: آآمم .. بعدد شوي بروح آناآآم ..
مشآري ..: خير !
ليم ..:...
مششاري كأن شهوته قضضت عليه ومو قآدر يتحمممل .. بسس رجع لعقله وآصرآآره ودفهاا بقوه ومشششي للغرفه بدون آي كلاآآمم


 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
أعشق, لإنها, منك, دموعي, رواية, شرب, كامله


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 7 ( الأعضاء 0 والزوار 7)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رواية خنقت الورد يايمه وبيدي إنكسر ذبلان كامله ατσян|♣ قسم الرويات 95 09-02-2012 10:08 AM
رواية الخيميائي رواية ولا اروع.... دمعة الوحدة قسم الرويات 2 06-15-2012 02:52 PM
رواية رأفت الهجان كامله ατσян|♣ منتدى القصص والروايات 5 03-07-2012 12:42 PM


الساعة الآن 06:39 AM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2014~ Sto0ory.Com.Sa
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi

HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
جميع ما يطرح في منتديات لبــ قلبكــ لا يعبر عن رأي الموقع وإنما يعبر عن رأي الكاتب
وإننــے أبرأ نفســے أنا صاحب الموقع أمامـ الله سبحانه وتعالــے من أــے تعارف بين الشاب والفتاة من خلال منتدى لب قلبكـ

a.d - i.s.s.w

اختصار الروابط